وظائف

كيف تتحدث عن الرواتب مع موظفيك وسط أزمة غلاء المعيشة؟

مع ارتفاع الأسعار، لن يمر وقت طويل قبل أن يطلب موظفوك زيادة في الرواتب للمساعدة وسط غلاء المعيشة. إليك كيفية التعامل مع هذه المحادثة عندما يحين وقتها.

انخفض التضخم في الولايات المتحدة بعدما سجل أعلى مستوى له في 40 عامًا في الصيف الماضي، لكن ارتفاع الأسعار يستمر في التأثير على أنماط حياتنا بشدة.

ومع اضطرارنا إلى دفع مزيدًا من النقود مقابل نفس المنتجات، من المحتمل أن يأتي موظفيك للمطالبة بزيادة في الراتب.

لكن كيف تدير التوقعات عندما ترتفع تكاليف عملك؟ إنها مشكلة تتعامل معها العديد من الشركات الصغيرة في الوقت الحالي.

وفيما يلي بعض النصائح من أشخاص في نفس موقفك.

  • افعل ما بوسعك. شركة SmileTime لتبييض الأسنان المستدامة تقدم طلبات داخلية لزيادة الرواتب من موظفيها في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وآسيا.
    وكان على المؤسسة ناتالي كويل تقديم تنازلات عندما خاطر بعض الموظفين لديها بالذهاب إلى المنافس، لذا وافقت على زيادة رواتب العمال في المملكة المتحدة بنسبة 10%.
    وتقول: «لقد تمت صياغة الزيادة على أنها ترتبط بزيادة تكاليف المعيشة، وهي ليست زيادة دائمة». وأوضحت ناتالي أنها ستعيد تقييم الرواتب مرة أخرى في فبراير ومارس، عندما ينتهي دعم مدفوعات الطاقة في المملكة المتحدة.
  • كن صادقًا وقدم بدائل. بينما وجدت ناتالي نقودًا لزيادة رواتب موظفيها بنسبة 10% فإنها تدرك أن المبالغ لا تضيف ما يصل إلى زيادة حقيقية.
    لذلك، فهي تقدم بدائل، بما في ذلك وضع برامج التطوير المهني.
    تقول: «يمكنهم تخصيص وقت لذلك، ونحن نقدم ميزانية حتى يتمكنوا من إجراء دورات إضافية لدعم تطورهم المهني».
  • كن سباقًا. يقول جوناثان ميري، المؤسس المشارك في CryptoMonday الألمانية: «قرارات الموظفين بالبقاء أو المغادرة تتأثر بمعتقداتهم حول ما إذا كانوا يتلقون رواتب مناسبة أم لا.
    بدلًا من انتظار استفسارات موظفيك حول الزيادة، يجب على المديرين أخذ زمام المبادرة لتبديد أي شكوك عالقة وتصحيح أي معلومات خاطئة حول عدم المساواة».
  • اعثر على من يكافحون. يقول سايمون بريسك، الرئيس التنفيذي في شركة التسويق الرقمي Click Intelligence: «أوصي بإيلاء اهتمام خاص للعمال الأكثر تأثرًا بالتضخم.
    يقلق العمال ذوو الأجور المنخفضة بشأن تغطية نفقاتهم بسبب الارتفاع الحاد في نفقات الطعام والوقود».
  • تمكين المديرين. بالنسبة للشركات التي تمر بمستوى معين من التسلسل الهرمي، من الممكن ألا تصل إلى مؤسس الشركة أي استفسارات حول زيادة الرواتب من الموظفين، ومن المرجح أن تذهب إلى المديرين مباشرةً.
    في هذا الإطار، يقول كيلي فان بوكسير، مؤسس مشارك في Motion Invest: «إن تمكين المديرين بالمعلومات والمهارات أمر حيوي.
    يمكن للمحادثات حول الرواتب أن ترهق المديرين، لذا يجب إخبار الإدارة بما يجب فعله».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى