أخبارأعمالمميز

محمد بن سلمان يطلق صندوق استثمار الفعاليات بهدف تعزيز قطاعات الثقافة والسياحة والرياضة

أطلق الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد ورئيس الوزراء في المملكة العربية السعودية، صندوق استثمار الفعاليات (EIF)، بهدف النهوض بقطاعات الثقافة والسياحة والترفيه والرياضة في المملكة.

الهدف من صندوق استثمار الفعاليات هو وضع المملكة كمحور عالمي في مختلف قطاعات الأحداث، لتوفير بنية تحتية مستدامة على مستوى عالمي لتقديم أجندة فعاليات وطنية طموحة وخلق عوائد مالية مستدامة لدعم جهود التنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية، بما يتماشى مع رؤية 2030.

وسيركز الصندوق -الذي يرأسه ولي العهد- على تطوير وزيادة فرص الاستثمار الأجنبي المباشر لتأثير الناتج المحلي الإجمالي البالغ 28 مليار ريال سعودي بحلول عام 2045.

وسينصب التركيز على رعاية الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتأمين بيئة داعمة للشراكة الاستراتيجية في صناعة الفعاليات وزيادة عدد فرص العمل للمواطنين.

قد يهمك: السعودية منفتحة على محادثات التجارة في عملات غير الدولار

أهداف صندوق استثمار الفعاليات السعودي

سيقوم صندوق استثمار الفعاليات بوضع تصور وتمويل والإشراف على تطوير أكثر من 35 مكانًا بحلول عام 2030.

وستشمل أصوله الساحات الداخلية والمعارض الفنية والمسارح ومراكز المؤتمرات ومسارات سباق الخيل ومسارات سباق السيارات ومرافق الأحداث الأخرى في جميع أنحاء المملكة، وذلك بهدف بتسليم أول الأصول قبل نهاية عام 2023.

تماشياً مع أجندة الاستدامة في المملكة، تركز إستراتيجية EIF على ثلاث ركائز رئيسية، والتي تشمل تحسين بيئتها وتنشيط المجتمعات والحفاظ على حوكمة قوية.

استكمالاً لاستراتيجية صندوق التنمية الوطني، سيساهم صندوق استثمار الفعاليات في رؤية 2030 فيما يتعلق بتنويع الاقتصاد وزيادة حصته من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، فضلاً عن دعم مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي السنوي، من معدله الحالي البالغ 3 في المائة إلى أكثر من 10 في المائة بحلول عام 2030.

قد يهمك: ارتفاع التضخم في السعودية إلى 3.3% في ديسمبر 2022

في الأخبار الأخيرة، أعلن ولي العهد السعودي -وهو أيضًا رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة- عن مشروع الدرعية باعتباره المشروع العملاق الخامس للصندوق.

يشمل مشروع الدرعية، الذي يتمتع بقيمة تاريخية وثقافية وسياسية كبيرة للبلاد، موقع التراث العالمي لليونسكو في منطقة طريف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى