أخبارستارت أبمميز

الشركات السعودية الناشئة جمعت قرابة مليار دولار في 2022

أشار تقرير جديد إلى أن الشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية سجلت زيادة سنوية بنسبة 72 في المائة في تمويل رأس المال الجريء إلى 987 مليون دولار عبر 144 صفقة في عام 2022.

كانت المملكة ثاني أكبر منطقة جغرافية من حيث إجمالي التمويل بعد الإمارات العربية المتحدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للعام الماضي. كما أنها تمثل 31 في المائة من إجمالي رأس المال المستثمر في المنطقة، وفقًا لتقرير مشترك بين ماغنيت وسعودي فنتشر كابيتال.

جمعت الشركات الناشئة في الإمارات 1.19 مليار دولار في عام 2022، بينما جذبت الشركات في مصر التي احتلت المركز الثالث تمويلاً بقيمة 517 مليون دولار.

جاء في التقرير أن أكبر اقتصاد في العالم العربي احتل المرتبة الثالثة من حيث إجمالي صفقات رأس المال الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واستحوذ على 23 في المائة من إجمالي الصفقات في المنطقة.

قال فيليب باهوشي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ماغنيت:

هذا لا يعني أن النظام البيئي لرأس المال الجريء لم يشهد تأثير التباطؤ الاقتصادي مثل أسواق الشرق الأوسط المماثلة لها.

إذا نظرنا إلى التفاصيل الربع سنوية، فقد شوهد اتجاه مشابه للأسواق الناشئة الأخرى على مدار العام، حيث شهد التمويل والصفقات تراجعًا تدريجيًا. على الرغم من ذلك، تبذل منطقة الشرق الأوسط جهودًا حثيثة لدفع الاستثمار في المنطقة مع رؤية السعودية 2030 كواحدة من هذه الجهود.

تسعى المملكة العربية السعودية إلى تنمية شركاتها الناشئة وقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة كجزء من سعيها لتنويع اقتصادها بعيدًا عن النفط، وخلق فرص العمل وجذب المواهب عالية المهارات إلى المملكة.

التكنولوجيا ركيزة قوية من ركائز رؤية السعودية 2030، وهي الاستراتيجية الوطنية التي تهدف إلى تنويع اقتصاد البلاد والابتعاد عن الاعتماد على النفط. كما تشجع الرياض ريادة الأعمال وتسعى إلى الاستثمار من الجهات المحلية والأجنبية لتطوير القطاع.

كانت التكنولوجيا المالية هي الصناعة المفضلة للمستثمرين من حيث عدد الصفقات وكذلك إجمالي التمويل في المملكة العربية السعودية العام الماضي، حيث مثلت 24 في المائة من التمويل مع 239 مليون دولار تم جمعها عبر 28 صفقة.

واحتلت المأكولات والمشروبات المرتبة الثانية من حيث التمويل في المملكة بعد أن جمعت الشركات الناشئة 187 مليون دولار، تليها النقل والخدمات اللوجستية التي جمعت 180 مليون دولار.

سجلت أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم ثلاث صفقات ضخمة (أكثر من 100 مليون دولار) العام الماضي تم إغلاقها من قبل شركة الأغذية والمشروبات الناشئة Foodics وشركة التكنولوجيا المالية Tamara وشركة النقل والخدمات اللوجستية TruKKer.

وأضاف التقرير أن هذه الصفقات الثلاث الضخمة شكلت 37 في المائة من إجمالي رأس المال.

دعم 104 مستثمر -وهو رقم قياسي- الشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية في عام 2022 بزيادة 30 في المائة سنويًا، مع 79 في المائة من المستثمرين من المملكة نفسها.

وقال التقرير إن 500 جلوبال وسنابل 500 وإمباكت 46 كانوا من بين أكثر الداعمين نشاطًا في المملكة.

كما سجلت المملكة أكبر عدد من عمليات الاندماج والاستحواذ، مع 10 عمليات خروج العام الماضي. وهذا يمثل 14 في المائة من جميع تخارجات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ووجد البحث أن جولات التمويل في المراحل المبكرة ضمنت نصيب الأسد من المعاملات في المملكة العربية السعودية بنسبة 84 في المائة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى