التمويل الداخلي

التمويل الداخلي

التمويل الداخلي هو المال الذي يأتي من داخل الشركة، وليس من مصادر خارجية. قد تستخدمها الشركات للاستثمارات بدلاً من ترتيب التمويل الخارجي.

تتمثل إحدى ميزات استخدام التمويل الداخلي للاستثمارات في أن الشركة لا تتحمل تكاليف المعاملات مثل رسوم الإنشاء والفائدة، لأن الأموال تأتي من الداخل.

توفر الميزانيات العمومية للشركة معلومات حول مقدار الأموال المتاحة من خلال التمويل الداخلي والمسائل المالية الأخرى التي تنعكس على الصحة المالية للشركة.

هناك عدة مصادر للتمويل الداخلي:

الأول هو الاستهلاك، وهو تكتيك يزيد التدفق النقدي من خلال السماح للشركات بتدوين قيمة الأصول بمرور الوقت. يمكن أن يكون الاستهلاك أداة محاسبية قوية للغاية عندما يتم تطبيقها بشكل صحيح.

مع انخفاض قيمة الأصول، تنخفض الالتزامات الضريبية، مما يسمح للأموال بالاحتفاظ بالأموال التي كانت ستستخدمها لدفع الضرائب. هذا يحرر رأس المال للاستثمارات والمساعي الأخرى.

تعتبر الأرباح المحتجزة، والتي تسمى أيضًا الأرباح الفائضة أو غير الموزعة، مصدرًا آخر للتمويل الداخلي.

يمكن للشركات التي تسدد مدفوعات للمساهمين أن تختار الاحتفاظ بالمال بدلاً من دفعها لتمويل الاستثمارات. هذا مفيد للشركة على المدى الطويل لأنه يزيد من إمكانية تحقيق أرباح مستقبلية.

ذو صلة: الفرق بين التمويل الخارجي والداخلي

بمعنى آخر، تشق الأرباح غير الموزعة طريقها في النهاية إلى أيدي المساهمين حيث تستثمر الشركة تلك الأموال وتزيد من أرباحها.

يمكن للشركات أيضًا جمع التمويل الداخلي عن طريق بيع الأصول نقدًا. يمكن أن يشمل ذلك العقارات وبراءات الاختراع والأعمال الفنية والأصول الأخرى التي تسيطر عليها الشركة.

يجب أن يتم بيع الأصول بحذر لتجنب التعرض للخسائر أو تعريض الشركة لمخاطر الخسائر المستقبلية.

يمكن أن ينتهي الأمر بالشركات التي تحتاج إلى السيولة بسرعة في ورطة، حيث قد تضطر إلى بيع الأصول بأقل من قيمتها السوقية من أجل الحصول على السيولة في خزائن الشركة.

عندما تفكر الشركات في استثمارات جديدة، يمكنها تقييم مصادر التمويل المتاحة لتحديد أيها سيكون أكثر ملاءمة لمسعى جديد.

يمكن أن يكون التمويل الداخلي جذابًا لأنواع معينة من الاستثمارات، بينما في حالات أخرى، قد تكون هناك مزايا للتمويل الخارجي.

يمكن للشركات التي تختار التمويل من الخارج الاحتفاظ بأموال داخلية لتغطية الشركة في حالات الطوارئ. ويصوت أعضاء مجلس الإدارة على ما إذا كان ينبغي متابعة استثمارات جديدة أم لا ونوع التمويل الذي يجب أن تستخدمه الشركة.