حملة إعلانية

ما هي الحملة الإعلانية؟

يمكن تعريف أي حملة إعلانية بأنها مسار عمل محدد يتم تصميمه للإعلان عن شركة، أو منتج، ويستخدم هذا المسار سلسلة من الأدوات التسويقية المعتمدة، والمنسقة بعناية من أجل الوصول للجمهور المستهدف.

الهدف النهائي لأي حملة إعلانية هو زيادة الوعي بموضوع الإعلان – سواء كان شركة أو منتج أو خدمة – وتوليد الطلب على هذا الموضوع.

ويعتمد الهيكل الدقيق للحملة الإعلانية غالباً على طبيعة المنتج، أو الشركة، والجمهور المستهدف الذي تم تصميم الحملة للوصول إليه.

أدوات أي حملة إعلانية

بينما تختلف التفاصيل من حملة إعلانية إلى أخرى، فإن بعض الأدوات نفسها تُستخدم في أي حملة تقريبًا.

فكثيرًا ما تُستخدم وسائط الإعلام المطبوعة، والإلكترونية، لتوليد الاهتمام والحماس لموضوع الحملة، بالتزامن مع إطلاق الأدوات في الوقت المناسب في المكان المناسب.

وفي حين أن وسائل الإعلام الإلكترونية كانت تشير في الماضي إلى البث التلفزيوني والإذاعي، فإن هذا المكون أصبح يشمل الآن أدوات مثل إعلانات البانر على الإنترنت، والرسائل النصية، وإعلانات البريد الإلكتروني، وإعلانات الشبكات الاجتماعية.

الوسائط المطبوعة

فيما يتعلق بالوسائط المطبوعة المستخدمة في حملة إعلانية، فإن الإعلانات الموضوعة في الصحف والمجلات والشوارع هي طريقة قديمة للوصول إلى الجمهور المستهدف.

وعادةً ما يتم تصميم الإعلانات لتثير اهتمام القراء وتشجيعهم على معرفة المزيد حول موضوع الإعلان.

ومن أجل ضمان الوصول إلى المستهلكين المطلوبين، يجب أن يكون الإعلان في مجلات تدور حول موضوع الإعلان نفسه، على سبيل المثال؛ إذا كان موضوع الإعلان هو الهواتف الذكية يجب أن يتم وضع الإعلان في المجلات المختصة بالإلكترونيات.

 

الوسائط الإلكترونية

مع ظهور الوسائط الإلكترونية، خرجت على الساحة أنواع أخرى من الإعلان مثل التلفزيونية والإذاعية، وأصبحت وسيلة مجدية أكثر في جذب انتباه المشترين، وخلق طلب أكبر على مختلف المنتجات والخدمات.

حيث تميل الإعلانات التلفزيونية القصيرة – التي تم تصميمها لترويج أحد المنتجات – إلى ترك انطباع جيد لدى المشاهد، ومن ثم تجذب عدد كبير من المستهلكين لشرائها.

نفس الأمر ينطبق على الإعلانات الإذاعية، حيث أن الإعلانات التي تُناسب ذوق المستمع يمكن أن تستهدفه بكل سهولة.

الطُرق الحديثة

لإنشاء حملة إعلانية اليوم أصبح هناك العديد من الخيارات المتاحة، فقد أصبحت الرسائل النصية القصيرة تُستخدم بكثرة في الإعلان عن الخدمات والمنتجات المختلفة بعد ظهور الموبايل. وقبلها كانت رسائل البريد الإلكتروني من أهم وسائل الإعلان الحديثة.

لكن مع دخولنا إلى عصر الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك، وتويتر، ويوتيوب، وإنستجرام، أصبح من السهل على أي شركة الوصول إلى الجمهور المستهدف، عن طريق استهداف الموقع الجغرافي، والاهتمامات، والفئة العمرية، وغيرها من المعلومات التي تجمعها شبكات التواصل الاجتماعي عن المستخدمين.


على أي حال، يجب أن تمتلك أي حملة إعلانية مجموعة أهدف مُحددة بدقة على أن يتم تحقيقها في وقت مُحدد، وإن لم تصل الحملة الإعلانية إلى أهدافها، يمكن إعادة إنشائها من جديد مع إعادة صياغتها وتحسينها لاستهداف الجمهور.

الصورة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد