المساعد الإداري في التسويق

آخر تحديث: 10 أكتوبر، 2019
أنت هنا:
الموقع المتوقع للقراءة: 2 دقيقة / دقائق

من هو المساعد الإداري في التسويق؟

يعمل المساعد الإداري في التسويق في قسم المبيعات أو التسويق بالشركة، ولديه مجموعة متنوعة من المهام اليومية.

تتطلب العديد من المناصب في هذا المجال مزيجًا من القدرات الإدارية، والمعرفة في مجال المبيعات، كما أن العديد من المتخصصين في مجال المبيعات والتسويق يبدؤون عملهم كمساعدين إداريين، حيث أن الوظيفة يمكن أن توفر خبرة قيمة ورؤية ثاقبة في مجال التسويق.

وغالباً ما يكون المساعد الإداري في التسويق ذو دراية عالية بمهارات الكمبيوتر والتنظيم، وقد تتضمن بعض مهامه إرسال النشرات البريدية للشركة أو العميل، وتوفير معلومات ترويجية للعملاء المحتملين، والمساعدة في إنشاء رسالة مبيعات الشركة.

كما أن الكفاءة في التعامل مع برامج جداول البيانات، ومعالجة الكلمات كثيرًا ما تكون أحد متطلبات المساعد الإداري بمجال التسويق.

ويجب أن يكون أي مساعد إداري في هذا المجال مرتاحًا في التعامل مع كل الجوانب العملية والإبداعية في قسم التسويق أو المبيعات.

قد تتغير المسؤوليات اليومية للمساعد الإداري للتسويق باستمرار، اعتمادًا على احتياجات الشركة.

ومن المهام الأكثر شيوعًا لهذا المنصب إنشاء، وجدولة الاجتماعات والمؤتمرات الخاصة بالصناعة، والأبحاث، والتفاعل العميل.

ويمكن للمساعدين ذوي المواهب أو الخبرة في المبيعات والتسويق المساهمة في العمل الترويجي للشركة، وإنشاء منشورات، وحزم مبيعات، ومواد ترويجية لإرسالها إلى العملاء.

كذلك، يعتمد العديد من محترفي المبيعات بشكل كبير على المساعدين للمساعدة في أداء المهام، وقد يتطلب منهم إدارة القسم عندما يسافر المشرفون أو يكونوا غير متاحين.

تعليم المساعد الإداري في التسويق

قد تختلف المتطلبات التعليمية وخبرات العمل من منصب لآخر، فبعض الشركات تتطلب درجة جامعية معينة، وخلفية في المبيعات أو التسويق.

بينما قد يطلب آخرون شهادة ثانوية على الأقل بالإضافة إلى إثبات للخبرات السابقة في شكل توصيات من الرؤساء السابقين.

وقد تتطلب الوظيفة أيضًا بعض المرونة في الموقع أو نمط الحياة، حيث تتطلب العديد من المناصب في هذا المجال السفر المتكرر أو التنقل بين فروع الشركة.

غالباً ما يتفوق المساعدين التسويقيين في الجدولة المعقدة وتعدد المهام، حيث ينطوي الكثير من العمل على تنسيق التفاعلات بين العملاء وموظفي الشركة.

 

في الشركات التي لديها قاعدة كبيرة من العملاء، يمكن أن يكون المساعد الإداري للتسويق ذو الذاكرة العظيمة مفيد جدًا، حيث أنّه قد يحتاج إلى تذكر تاريخ العميل وتفاصيله في أي لحظة.

بالإضافة إلى ذلك، ولأن المبيعات تعتمد في كثير من الأحيان على علاقة جيدة بين الشركة والعميل، يمكن أن تكون الشخصية في بعض الأحيان عاملاً هائلاً في التوظيف الناجح.

من أجل الحفاظ على علاقات جيدة مع العملاء، يجب أن يكون المساعد الإداري قادرًا على الحفاظ على الهدوء في المواقف المتوترة، وتقديم خدمة ممتازة، وودية.

يسمح منصب المساعد الإداري للتسويق باكتساب معرفة داخلية من المجال، وبالنسبة لأولئك الذين يخططون للعمل في هذا المجال، فإن الحصول على وظيفة في هذا المنصب يمكن أن تساعد عند التقدم للحصول على وظائف ذات مرتب أفضل، أو أكثر تقدمًا في مجال التسويق.

حتى إذا كان صاحب العمل لا يستطيع توفير فرص للترقية، فإن تجربة العمل عن كثب مع العملاء قد تعطي المساعد الطموح فرصة رائعة لتكوين علاقات جيدة وإعطاء انطباع إيجابي لدى الشركات الأخرى.

الصورة

هل كان هذا المقال مفيدًا لك؟
لم يعجبني 0
المشاهدات: 5

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد