المعروض النقدي

آخر تحديث: 22 ديسمبر، 2020
الوقت المتوقع للقراءة: 1 دقيقة / دقائق

يمثل المعروض النقدي إجمالي الودائع في المؤسسات المالية، أو الأموال القائمة التي لم يتم احتسابها بأي مقياس آخر. وغالبًا ما تكون هذه الأموال شديدة السيولة، وتتدفق داخل وخارج النظام، وهي مقياس رئيسي للصحة الاقتصادية. وإذا كان المعروض النقدي أكثر من اللازم، فقد ينتج عن ذلك تضخم. أمّا إذا كان قليل جدًا، فقد لا يحدث النمو الاقتصادي.

ونظرًا لمخاطر التضخم أو عدم النمو، يحاول الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي لأي دولة أخرى بموجب السياسة النقدية السيطرة على المعروض النقدي من خلال عدد من الطرق المختلفة. في النهاية، الهدف العام هو توفير توازن يولد نموًا مستدامًا، ولكن ليس نموًا بقدر ما يتسبب في حدوث تضخم. ويجب حماية كلا الطرفين، ويمكن أن تتغير الاقتصادات بشكل جذري للغاية، مما يجعل هذا التوازن صعبًا للغاية لتحقيقه.

طرق التحكّم في المعروض النقدي

وتُعد أسعار الفائدة إحدى طرق التحكم في المعروض النقدي. حيث يمكن للاحتياطي الفيدرالي – أو البنك الوطني – تغيير معدل الفائدة على الأموال التي يقرضها للبنوك بشكل إجباري. وإذا تم فرض سعر فائدة مرتفع، فإن البنوك تقدم قروضًا أقل. ويؤدي هذا إلى تقييد معدل التضخم، نظرًا لوجود أموال أقل للتداول بها، وبالتالي تصبح أكثر قيمة. وإذا تم تخفيض أسعار الفائدة، فمن المرجح أن تحدث المزيد من التجارة. وغالبًا ما تحظى أسعار الفائدة بالكثير من اهتمام وسائل الإعلام لأن لها تأثيرًا مباشرًا على حياة العديد من الأشخاص، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالقروض طويلة الأجل مثل الرهون العقارية. ويجتمع مجلس الاحتياطي الفيدرالي عادة مرة كل ثلاثة أشهر للنظر في ذلك.

وهناك طريقة أخرى يستخدمها الاحتياطي الفيدرالي للتحكم في المعروض من النقود وهي شراء السندات. ثم يتم وضع الأموال من هذه السندات في النظام من أجل استخدامها من قبل البنوك. وستتولى هذه البنوك المسؤولية وتحاول إقراض الأموال من أجل تحقيق ربح. هذا يوفر محركًا للنمو الاقتصادي.

وإذا أراد الاحتياطي الفيدرالي تقييد المعروض من النقود، فيمكنه أيضًا بيع السندات. ويقلل هذا من أموال الاقتراض لأن الأموال التي تستخدم عادة لهذه الأغراض تستخدم لشراء السندات التي يبيعها الاحتياطي الفيدرالي. وبالتالي، يتم تشديد المعروض من النقود، الأمر الذي ينبغي أن يسيطر على التضخم ولكن يمكن أن يخنق الاقتصاد أيضًا، إذا تم القيام به بدرجة عالية جدًا.

والطريقة الأخيرة التي يمكن أن يتحكم بها الاحتياطي الفيدرالي في المعروض من الأموال هي من خلال متطلبات الاحتياطيات. يُطلب من كل بنك أو اتحاد ائتماني أو مؤسسة إيداع أخرى الاحتفاظ بمبلغ معين من أمواله في الاحتياطيات، المحددة كنسبة مئوية معينة. ويمكن لمجلس الاحتياطي الفيدرالي تغيير المبلغ المطلوب للاحتياطيات، وبالتالي تحرير الأموال أو تقييد استخدامها، اعتمادًا على ما قد يتطلبه الوضع الاقتصادي.

صورة الغلاف من CNBC

هل كان هذا المقال مفيدًا لك؟
لم يعجبني 0
المقال السابق: الاحتياطي الفيدرالي
المقال التالي: تقلبات العملة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى