نسبة دوران الأصول

آخر تحديث: 20 أكتوبر، 2020
الوقت المتوقع للقراءة: 2 دقيقة / دقائق

ما هي نسبة دوران الأصول؟

تقيس نسبة دوران الأصول قيمة مبيعات الشركة أو إيراداتها بالنسبة إلى قيمة أصولها. يمكن استخدام نسبة دوران الأصول كمؤشر على الكفاءة التي تستخدم بها الشركة أصولها لتوليد الإيرادات.

كلما ارتفعت نسبة دوران الأصول، زادت كفاءة الشركة في تحقيق إيرادات من أصولها. وعلى العكس من ذلك، إذا كانت الشركة لديها نسبة دوران أصول منخفضة، فهذا يشير إلى أنها لا تستخدم أصولها بكفاءة لتوليد المبيعات.

صيغة وحساب نسبة دوران الأصول

فيما يلي الخطوات وكذلك معادلة حساب نسبة دوران الأصول.

دوران الأصول = إجمالي المبيعات / (أصول البداية+ أصول النهاية / 2)

حيث:

  • إجمالي المبيعات = إجمالي المبيعات السنوية
  • بداية الأصول = الأصول في بداية العام
  • الأصول النهائية = الأصول في نهاية العام

وتستخدم نسبة دوران الأصول قيمة أصول الشركة في مقام الصيغة. لتحديد قيمة أصول الشركة، يجب أولاً حساب متوسط قيمة الأصول للسنة.

  1. حدد قيمة أصول الشركة في الميزانية العمومية اعتبارًا من بداية العام.
  2. تحديد الرصيد الختامي أو قيمة أصول الشركة في نهاية العام.
  3. أضف قيمة الأصل الأولي إلى القيمة النهائية وقسم المجموع على اثنين، مما سيوفر متوسط قيمة الأصول للسنة.
  4. حدد موقع إجمالي المبيعات – يمكن إدراجه كإيرادات – في بيان الدخل.
  5. قسّم إجمالي المبيعات أو الإيرادات على متوسط قيمة الأصول للسنة.

ما الذي يمكنك معرفته من نسبة دوران الأصول

عادةً، يتم حساب نسبة دوران الأصول على أساس سنوي. كلما ارتفعت نسبة دوران الأصول، كان أداء الشركة أفضل، حيث تشير النسب الأعلى إلى أن الشركة تحقق المزيد من الإيرادات لكل دولار من الأصول.

تميل نسبة دوران الأصول إلى أن تكون أعلى بالنسبة للشركات في قطاعات معينة عنها في قطاعات أخرى. على سبيل المثال، تمتلك سلع التجزئة والمستهلكين الأساسية قواعد أصول صغيرة نسبيًا ولكن حجم مبيعاتها مرتفع وبالتالي، فإنها تتمتع بأعلى متوسط معدل دوران للأصول. وعلى العكس من ذلك، تمتلك الشركات في قطاعات مثل المرافق والعقارات قواعد أصول كبيرة ودوران أصول منخفض.

نظرًا لأن هذه النسبة يمكن أن تختلف بشكل كبير من صناعة إلى أخرى، فإن مقارنة نسب دوران الأصول لشركة البيع بالتجزئة وشركة الاتصالات لن تكون منتجة للغاية. تكون المقارنات ذات مغزى فقط عندما يتم إجراؤها لشركات مختلفة داخل نفس القطاع.

الفرق بين دوران الأصول ودوران الأصول الثابتة

بينما تأخذ نسبة دوران الأصول في الاعتبار متوسط إجمالي الأصول في الاعتبار، فإن نسبة دوران الأصول الثابتة تنظر فقط إلى الأصول الثابتة.

يتم استخدام نسبة دوران الأصول الثابتة (FAT) بشكل عام من قبل المحللين لقياس الأداء التشغيلي. ويقارن معدل الكفاءة هذا صافي المبيعات (بيان الدخل) بالأصول الثابتة (الميزانية العمومية) ويقيس قدرة الشركة على تحقيق صافي مبيعات من استثمارات الأصول الثابتة، أي الممتلكات والمنشآت والمعدات (PP&E).

ويتم استخدام رصيد الأصول الثابتة بعد خصم الاستهلاك المتراكم. الإهلاك هو تخصيص تكلفة الأصل الثابت، والتي يتم توزيعها – أو إنفاقها – كل عام طوال العمر الإنتاجي للأصل. عادةً، تشير نسبة دوران الأصول الثابتة المرتفعة إلى أن الشركة قد استخدمت بشكل أكثر فاعلية استثمارها في الأصول الثابتة لتوليد الإيرادات.

حدود استخدام نسبة دوران الأصول

بينما يجب استخدام نسبة دوران الأصول لمقارنة الأسهم المتشابهة، فإن المقياس لا يوفر كل التفاصيل التي قد تكون مفيدة لتحليل المخزون. من الممكن أن تختلف نسبة دوران أصول الشركة في أي سنة واحدة اختلافًا كبيرًا عن السنوات السابقة أو اللاحقة. يجب على المستثمرين مراجعة الاتجاه في نسبة دوران الأصول بمرور الوقت لتحديد ما إذا كان استخدام الأصول يتحسن أو يتدهور.

قد تنكمش نسبة دوران الأصول بشكل مصطنع عندما تقوم الشركة بشراء أصول كبيرة تحسبًا لنمو أعلى. وبالمثل، فإن بيع الأصول استعدادًا لانخفاض النمو سيؤدي إلى تضخيم النسبة بشكل مصطنع. أيضًا، يمكن أن تؤثر العديد من العوامل الأخرى (مثل الموسمية) على نسبة دوران أصول الشركة خلال فترات أقصر من عام.

هل كان هذا المقال مفيدًا لك؟
لم يعجبني 0
المشاهدات: 19
زر الذهاب إلى الأعلى