6 أسباب تجعل الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة في 2019 لرواد الأعمال

مع المجموعة الجديدة من المبادرات والحوافز الحكومية، من المتوقع أن تكون الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة في عام 2019 الجاري، متفوقة بذلك على العديد من المناطق حول العالم، وخاصةً وادي السليكون في الولايات المتحدة الأمريكية.

حيث يُتوقع أن ينمو الاقتصاد الإماراتي هذا العام، بالتزامن مع اقترابنا من معرض دبي إكسبو 2020، وإيجاد فرص مثيرة لرجال الأعمال من مختلف الأعمار، والأجناس، والخلفيات.

وتشمل العديد من المبادرات الصديقة للشركات الناشئة حوافز لرائدات الأعمال النساء، ورواد الأعمال الشباب، وتمديد تأشيرات الدخول لمدة خمس سنوات للمهنين من كبار السن، وتمكين الملكية الأجنبية بنسبة 100 في المائة للشركات، ومنح تأشيرات لمدة عشر سنوات لبعض أصحاب الأعمال، وأصحاب العقارات.

الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة

وهناك ستة أسباب رئيسية تجعل من الإمارات العربية المتحدة أفضل مكان لإنشاء شركة أو مشروع ناشيء في هذا العام.

1. نمو الاقتصاد

تُعد دولة الإمارات العربية المتحدة بالفعل واحدة من أهم البُقع الملتهبة للشركات الناشئة حول العالم، ومع تدفق المزيد من الشركات – التي تجذبها الحوافز السخية للبدء والنمو – سوف يزداد تعزيز الاقتصاد وسوق الشركات الناشئة.

في أكتوبر الماضي، رفع صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي في الإمارات إلى 2.9 في المائة لعام 2018، ونسبة 3.7 في المائة لعام 2019، وهي نسبة أعلى بكثير من توقعات الصندوق في أبريل، والتي بلغت 2 و3 في المائة على التوالي.

نفط الإمارات - الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة

يعود سبب الاقتصاد القوي إلى عدة عوامل، أحدها زيادة إنتاج النفط وانتعاش أسعاره، مما أعطى الحكومة المزيد من الأموال للإنفاق، ووجود حافز للميزانية قدره 55 مليار دولار، ولكن الأهم من هذا كله، هو التأثير الدوري في الوقت الذي تأتي فيه الإمارات العربية المتحدة إلى نهاية التباطؤ الأخير، ليستقر ثم يبدأ في الانتعاش مرة أخرى.

كما وافق مجلس الوزراء الإماراتي على ميزانية بدون عجز وبقيمة 180 مليار درهم للفترة من عام 2019 وحتى عام 2021. وفي الوقت نفسه، تمت الموافقة على ميزانية العام المقبل بقيمة 60.3 مليار درهم، يتم تخصيص جزء كبير منها للقطاعات التي تركز على رفاهية المواطنين، وصحتهم، وتعليمهم.

ومع وجود اقتصاد قوي يمكن لرواد الأعمال على وجه الخصوص تنمية أعمالهم بسرعة، وجذب المواهب، وتكون الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة في 2019.

2. تأشيرات جديدة للمغتربين كبار السن

سوف يسمح قانون جديد – من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في عام 2019 – للأجانب بالحصول على تأشيرات إقامة ممتدة في الإمارات بعد التقاعد.

ويمثل هذا حافز كبير لرواد الأعمال من كبار السن ويشجع المهنيين المتمرسين على البقاء في الإمارات العربية المتحدة، ومن المتوقع أن يجذب الأشخاص الذين يقتربون من سن التقاعد لإنشاء شركات في دولة الإمارات.

تجدر الإشارة إلى أن تأشيرة الخمس سنوات الجديدة ستكون جذابة بشكل خاص لأولئك الذين يتصلون بدبي أو أبو ظبي.

تأشيرة الإقامة الموسعة تعتبر أخبار جيدة لأصحاب المشاريع، حيث إنها ستشجع المتمرسين ذوي الخبرة من المهنيين على الاستمرار في العمل بالإمارات.

ويمكن لهذا الأمر أن يساعد في النمو طويل الأجل، وتوفير منصة اقتصادية أوسع، وأكثر استقراراً للشركات الناشئة، لتكون الإمارات واحدة أفضل مكان للشركات الناشئة في 2019.

3. فرص مثيرة مع معرض دبي إكسبو 2020

مع اقتراب معرض دبي إكسبو 2020، سيكون هناك طلب متزايد على الشركات التي تقدّم خدمات إضافية لهذا الحدث.

ومن المتوقع أن يجذب المعرض 25 مليون زيارة، مما سيؤدي إلى زيادة الطلب على رواد الأعمال المحليين، ومن بين الشركات الناشئة التي يمكنها الاستفادة (شركات الفعاليات، وشركات الضيافة، والشركات التي تقدّم الخدمات والإمدادات للمعرض).

6 أسباب تجعل الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة في 2019 لرواد الأعمال 1

سوف يوفر معرض إكسبو 2020 سوقاً جاهزة لمجموعة واسعة من الشركات الصغيرة، والمتوسطة، والمتخصصة في المتطلبات المحددة لخدمة الزوار القادمين للبلاد، وبالتالي تُصبح الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة في 2019.

4. الملكية الأجنبية بنسبة 100 في المائة

في وقت سابق من هذا العام، أعلنت حكومة الإمارات العربية المتحدة عن قرارها بالسماح للملكية الأجنبية في الشركات بنسبة 100 في المائة.

ويأتي هذا القرار كجزء من نظام التأشيرات الجديد لـ “المستثمرين والمواهب” الدوليين، والذين يتضمن تأشيرة طويلة الأجل لمدة 10 سنوات لفئات معينة من المهنيين، وأصحاب الأعمال، وأصحاب العقارات.

تُخطط البلاد للسماح بملكية الأعمال بنسبة 100 في المائة لمعظم الشركات، وكان هذا الحافز ينطبق سابقاً على الشركات العاملة في المناطق الحرة فقط، أمّا بالنسبة للشركات الأخرى فكان يتعين عليها وجود كفيل إماراتي يملك 51 في المائة كحد أدنى.

لكن مع وجود قانون الملكية الجديد بنسبة 100 في المائة في الشركات، ونظام التأشيرة لمدة 10 سنوات، سيكون من السهل إنشاء الشركات الناشئة لغير المواطنين، وبالتالي تصبح الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة في 2019.

5. الفرص المتاحة لرائدات الأعمال النساء

تُشكّل النساء نسبة 70 في المائة من خريجي الجامعات في المنطقة – حسب دراسات – و44 في المائة من القوى العاملة، وهناك زيادة كبيرة في مجموعات الدعم، والورش، والمشاورات لرائدات الأعمال النساء.

شبكة استثمار المرأة – مقرها دبي – هي جهة واحدة فقط تم إنشاؤها لمساعدة رائدات الأعمال والنساء الأخريات عبر استشارات الإدارة المالية.

6 أسباب تجعل الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة في 2019 لرواد الأعمال 2

ومع وجود عدد أكبر من النساء المستثمرات، ونظام بيئي أكثر شمولاً وتنوعاً، لم يكن هناك وقت أفضل للمرأة لإنشاء أعمال تجارية في الإمارات العربية المتحدة، حيث تعتبر الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة في 2019.

6. تدفق المواهب الشابة

يبدو أن نظام التأشيرات الجديد، ومجموعة الحوافز الأخرى لرواد الأعمال الشباب، يعملان معاً على جذب جيل جديد من قادة الأعمال إلى الإمارات، فضلاً عن تعزيز السوق المحلي بمواهب جديدة.

يُمكن الآن تقديم تأشيرات طلابية جديدة بفترات تتراوح بين خمس وعشر سنوات، لتمكين الطلاب من البقاء والعثور على عمل في دولة الإمارات بمجرد التخرج.

ومن بين العديد من المبادرات، يهدف برنامج Young Connect في معرض اكسبو 2020 إلى تشجيع الشباب على أن يصبحوا “المبتكرين وقادة الفكر في الغد”.

في الوقت نفسه، تم تصميم برنامج الشباب الإماراتي التابع للحكومة والذي يستهدف الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و30 عام، لمساعدة الشباب المبتكر في الحصول على تعليم في مجال الأعمال.

كل هذا يجعل الإمارات أفضل مكان للشركات الناشئة في 2019. ويبدو أن هذا العام سيكون مثالياً لبدء نشاط تجاري هنا في الإمارات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد