أخبار

طيران الإمارات والاتحاد يقدمان إجازة غير مدفوعة الأجر للموظفين


انضم إلينا على تويتر

شجعت شركتا الطيران الخليجيتان البارزتان موظفيهما على أخذ إجازة غير مدفوعة الأجر حيث تواصل شركات الطيران مواجهة أزمة السفر العالمي.

فقد أبلغت شركة طيران الإمارات -ومقرها دبي- طواقم طائراتها أنهم قد يأخذون إجازة غير مدفوعة الأجر من شهر إلى ثلاثة أشهر بين سبتمبر ونهاية نوفمبر. وأفادت «الاتحاد للطيران» في أبوظبي نقلاً عن مذكرات داخلية، أن الاتحاد للطيران أبلغت الطاقم أنهم قد يأخذون إجازة غير مدفوعة الأجر من عشرة أيام إلى ستة أشهر تبدأ في منتصف سبتمبر أيلول.

وتقوم كلتا الشركتين في دولة الإمارات العربية المتحدة برحلات منتظمة حول العالم خلال جائحة فيروس كورونا المستمر، وعانى كلاهما من انتكاسات تتعلق بفيروس كورونا في نفس الوقت.

كما قدمت طيران الإمارات للطيارين والمضيفات إجازة غير مدفوعة الأجر في يوليو. وفي يونيو، سرّحت شركة الطيران المئات من الطيارين وطواقم الطائرات. وفي يونيو أيضًا، علقت طيران الإمارات مؤقتًا رحلاتها إلى باكستان بعد اكتشاف حالات إصابة بالفيروس بين الركاب. وبحلول سبتمبر، ستطير طيران الإمارات إلى 75 وجهة في جميع القارات.

وعرضت الاتحاد على موظفيها إجازة في مارس وألغت مئات الوظائف في مايو. وفي أغسطس، أصدرت الاتحاد أرقامها للربع الثاني والتي أظهرت انخفاضًا هائلاً في رحلات الركاب والإيرادات. وفي هذا الشهر أيضًا، ألغت شركة النقل بعض الرحلات الجوية من وإلى شنغهاي بعد اختبارات COVID-19 الإيجابية. تسافر الاتحاد للطيران حاليًا إلى حوالي نصف وجهاتها قبل الأزمة.

تجدر الإشارة إلى أنّ جميع المسافرين الذين يسافرون إلى الإمارات العربية المتحدة، سواء كانوا يدخلون أو يعبرون، يجب عليهم تقديم نتيجة اختبار COVID-19 سلبية، وهناك أجزاء من البلاد مفتوحة للسياحة الآن. في يوليو، بدأت دبي في الترحيب بالزوار مع فرض قيود صحية.


قد تود أيضًا قراءة هذه المقالات المفيدة حول قطاع الطيران:

طلب موقع إلكتروني
زر الذهاب إلى الأعلى