ما هي أهمية MBA ماجستير إدارة الأعمال ولماذا يستحق العناء؟

يمكن أن يساعد الحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال (MBA) المتخصصين في تعزيز فرصهم الوظيفية، والحصول على حوافز متزايدة، والترقية في الوظيفة، لذا سوف نتناول اليوم أهمية MBA ومن الذي يحتاجه فعلًا.

يمكن لشهادة الماجستير في إدارة الأعمال MBA أن توفّر المهارات، والمعرفة اللازمة لبدء عمل تجاري جديد، كما يطلب العديد من أرباب العمل الحصول على ماجستير في إدارة الأعمال لشغل بعض المناصب الإدارية أو القيادية.

من ناحية أخرى، يمكن أن تكلف شهادة الماجستير في إدارة الأعمال مبالغ كبيرة للغاية بالنسبة للخريجين الجدد، كما تحتاج إلى الكثير من الوقت بالنسبة للمهنيين في بداية حياتهم المهنية.

وهنا يأتي التساؤل حول أهمية MBA أو هل العناء من أجل الحصول على ماجستير في إدارة الأعمال يستحق المردود؟

أهمية MBA

تتضمن الدورات الدراسية للماجستير في إدارة الأعمال مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة بالأعمال بما في ذلك المحاسبة، والإحصاء، والاقتصاد، والاتصالات، والإدارة، وريادة الأعمال.

ولا تُعِد برامج ماجستير إدارة الأعمال الطلاب على الاستعداد للعمل في المؤسسات المالية مثل البنوك فحسب، بل تُعِدهم أيضًا لشغل مناصب إدارية في مجالات أخرى أو في تأسيس الشركات الناشئة.

هناك طريقان يمكن للمرء أن يأخذهما للحصول على ماجستير في إدارة الأعمال: برنامج بدوام كامل أو بدوام جزئي.

على الرغم من أن كلا البرنامجين سينتج عنهما ماجستير إدارة الأعمال، إلا أن هناك أمور يجب مراعاتها. حيث سيجد الطالب الذي يدرس طوال الوقت صعوبة في العمل لمدة عامين أو ثلاث سنوات بينما هو في المدرسة، لذا فإنّ الدوام الكامل مناسب أكثر مع حديثي التخرّج الذين حصلوا على الشهادة للتو ويرغبون في الحصول على الماجستير.

أمّا برامج ماجستير إدارة الأعمال بدوام جزئي فهي عادةً ما تأتي في نوعين، ماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية (EMBA) للطلاب الذين عملوا في مناصب تنفيذية أو قيادية لبعض الوقت والذين تتراوح أعمارهم عادة ما بين 32-42 سنة.

قد تكون هذه البرامج باهظة الثمن، لذا في كثير من الأوقات يقوم صاحب العمل بدفع مقابل حصول الموظف على الشهادة، إدراكًا منه بحجم و أهمية MBA بالنسبة للموظف.

هناك أيضًا ماجستير في إدارة الأعمال بدوام جزئي وهو موجه للموظفين الذين يعملون بدوام كامل، ولكن لم يعملوا بعد في المناصب القيادية. تتراوح أعمار هؤلاء الطلاب بين 24 و 35 عامًا ويذهبون للدراسة بعد العمل، في المساء، أو في عطلات نهاية الأسبوع لتعزيز مسارهم المهني.

متى يصبح ماجستير إدارة الأعمال يستحق العناء؟

الحصول على درجة البكالوريوس مع 4.0 GPA هو بلا شك إنجازا يستحق الثناء. ولكن عدم الحصول على أعلى الدرجات لا يُقلل بالضرورة من فرص المرشح في الالتحاق ببرنامج ماجستير إدارة أعمال جيد.

عادةً ما يكون الحصول على معدل تعليمي 3.5 أو أفضل (من B + إلى A-) هو النطاق الذي تختاره مدارس ماجستير إدارة الأعمال. لكن البرامج الأفضل والأعلى تصنيفًا تحتاج إلى معدل تراكمي أعلى من البرامج المتوسطة أو الدنيا.

تطلب أفضل كليات إدارة الأعمال عمومًا الحصول على أعلى درجات اختبار القبول في الدراسات العليا (GMAT)، ومن بين البرامج العليا، يتراوح متوسط النقاط بين 720 و 730 (من أصل 800).

بالتأكيد ليست هناك حاجة للحصول على العلامة الكاملة 800 للقبول في المدرسة العليا، ولكن يمكن أن تجعل المتقدم بارزًا بين أقرانه.

اقرأ أيضًا: كيف تحصل على دكتوراه في إدارة الموارد البشرية

بالطبع التميز الأكاديمي يعتبر أساس متين لأي موظف، ولكن كليات إدارة الأعمال موجهة أكثر نحو النتائج المهنية على أرض الواقع، ونتيجة لذلك، تُقدّر العديد من المدارس خبرة العمل ذات الصلة في عملية صنع قرار الموافقة على المتقدم.

كذلك، تم تصميم برامج EMBA للبالغين الأكثر سنًا الذين لعبوا أدوارًا قيادية أو تنفيذية لعدّة سنوات، لذا تعتمد هذه البرامج في اختيارها للدارسين على خبرة العمل أكثر من الاعتماد على الدراسة الأكاديمية.

وبفضل أهمية MBA تم تصميم برامج الدوام الجزئي للسماح للموظفين ذوي الدوام الكامل في الحصول على الماجستير أثناء العمل، وفي كثير من الأحيان يدفع صاحب العمل جزء أو كل المبلغ الخاص بالدراسة إذا كان يعتقد أنّها ستفيد شركته في النهاية.

الخلاصة

تقع أهمية MBA في تعزيزها للمسار الوظيفي للمتدرب ومساعدته في الحصول على وظيفة ذات راتب مرتفع، لكن يجب الوضع في الاعتبار أنّ كلية إدارة الأعمال التي تصدر منها الشهادة هي التي يعتمد عليها الكثير من أرباب العمل في تقييم المتقدّم للوظيفة، لذا فإنّ الحصول على MBA من إحدى كليات الدرجة الأولى يمكن أن تساعد كثيرًا.

وإذا كان المتدرب لا يستطيع تغطية تكاليف ماجستير إدارة الأعمال، أو لم يكن لديه الوقت للتوفيق بين العمل والدراسة، هناك بعض الخيارات الأخرى مثل شهادة CFA، أو درجة الماجستير في العلوم المالية والاقتصادية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد