تسويقتقنية

المدونات التجارية للترويج والربح

المدونات التجارية للترويج والربح 1

إن تعلّم التدوين هو وسيلة رائعة إما لترويج الأعمال المنزلية أو كسب المال كعمل تجاري خاص. يمكن استخدام المدونات لتطبيق استراتيجيات التسويق عبر الإنترنت مثل جذب انتباه محركات البحث وزيادة حركة المرور والاهتمام تجاه موقع الويب الخاص بشركتك أو يمكن أن تعمل تمامًا كوجود عبر الإنترنت لشركتك.

إنشاء المدونة سهل نسبيًا وغير مكلف لبدء التشغيل والاستمرار، وربما الوقت هو المورد الأكبر طلبًا هنا. إذا تم التعامل مع التدوين بشكل صحيح،فسيكون مردود الوقت والجهد وأي نفقات تعتبر ضرورية، بمثابة قدر لا بأس به من حركة العملاء المستهدفة ويجب أن يحقق عائدًا جيدًا على استثمارك في المدونات.

كيف تدون في موقعك الخاص؟

إذا لم يكن لديك بالفعل موقع مشروع من المنزل، فيمكنك استخدام مدونة لإنشاء تواجد تجاري على الإنترنت. وبالطبع ربما تدرك بالفعل أنك لست بحاجة إلى مدونة إذا كان لديك موقع ويب.

وبالمثل، لا تحتاج إلى موقع ويب للحصول على مدونة. فيما يلي بعض الميزات العديدة لتعلم كيفية التدوين ثم استخدام المدونة لعرض أعمالك عبر الإنترنت بدلاً من موقع ويب:

  • يمكنك استخدام نظام أساسي مجاني لاستضافة المدونة الإلكترونية حتى لا تكلفك جهود التدوين بعض الوقت وقليلًا من الجهد.
  • يمكن أن تكون منصات استضافة المدونات طريقة سهلة لإدارة محتوى مدونتك دون الحاجة إلى معرفة أي شيء عن HTML وتحميل الملفات إلخ. ومع ذلك، إذا كنت تعرف HTML، فيمكنك استخدام ذلك لمصلحتك أثناء التدوين.
  • تحب محركات البحث المدونات، لذلك من المحتمل أن تلاحظ المدونات الخاصة بك في محركات البحث قبل وقت طويل من ملاحظة المحتوى الموجود على موقع ويب جديد. من المؤكد أن تعلم كيفية التدوين يمكن أن يمنحك الفرصة عندما يتعلق الأمر بتحسين محرك البحث (SEO). حتى أن بعض مزودي خدمة استضافة المدونات مثل Google’s Blogger، يوفرون إمكانية التدوين من الجوال حتى تتمكن من نشر المحتوى الخاص بك مباشرةً من هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي. كما أنها توفر الكثير من المساعدة التي تجعل الأمر أسهل بينما تتعلم كيفية التدوين.
  • المدونات هي جزء من وسائل التواصل الاجتماعي يمكنها الاستفادة من تقنيات التسويق المنتشر، والتي يمكن أن تزيد بشكل كبير زيارة العملاء الى مدونتك في فترة زمنية قصيرة.
  • تسمح لك بعض منصات التدوين باستضافة الإعلانات ضمن التصميم الخاص بك، مما يتيح الفرصة لكسب المال من مدونتك من برامج مثل Google AdSense دون دفع تكلفة اسم النطاق أو الاستضافة. يمكنك أيضًا نشر إعلانات التسويق بالعمولة لها للمساعدة في تحقيق الدخل من مدونتك.
  • تسمح المدونات للزائرين بالتسجيل في خلاصات المدونة RSS التي تسمح لهم بتلقي المحتوى الجديد الخاص بك في القارئ الموجز – وهي أداة تسمح للزوار بقراءة منشورات المدونة الخاصة بك خارج متصفح الويب. يستمر مجتمع مستخدمي المدونات وعدد المشتركين في المدونات في النمو بسرعة.

التدوين كإضافة إلى موقع الويب الخاص بك

إذا كان لديك موقع ويب بالفعل، فإن تعلم كيفية التدوين يمكن أن يكون وسيلة فعالة لتكملة موقعك، مما يساعد على زيادة حركة المرور وتوفير وسيلة للعملاء واحتمالات التواصل معك ومع عملك في المنزل.

أشهر مزودي خدمة استضافة المدونات هما قوقل بلوقر: www.blogger.com وموقع ووردبريس: www.wordpress.org. كلاهما يسمح لك بتكوين مدونتك بأي طريقة تريدها.

يسمح لك Blogger الآن بإنشاء اسم مستعار لعنوان URL الخاص بك حتى تتمكن من الحصول على عنوان URL blog.myhomebusiness.com، على سبيل المثال، اذا كنت لا تزال تستخدم Blogger فستظهر جميع منشوراتك بهذا العنوان. ولكن تحتاج إلى تنفيذ بعض المهام على خادم الويب الخاص بك حتى يعمل هذا بشكل صحيح.

هناك خيار آخر، فبمجرد معرفة كيفية التدوين قم بتثبيت برنامج التدوين مثل WordPress مباشرة على خادم موقع الويب الخاص بك. حيث توفر اليوم شركات استضافة الويب منخفضة التكلفة معالجًا يمكنك استخدامه لتثبيت جميع الملفات الضرورية لاستضافة مدونة WordPress بنقرات قليلة.

تكمن الفائدة في أن أي روابط واردة إلى مدونتك ستعطي بعض صلاحيات الرابط لموقعك لأن الروابط تشير الآن إلى مجال موقعك وليس إلى خادم طرف ثالث.

إذا كنت تستخدم مدونة اضافة الى موقع الويب الخاص بشركتك المنزلية، فيجب التأكد من إنشاء روابط غنية بالكلمات الرئيسية بين مدونتك وموقع الويب الخاص بك والعكس.

بغض النظر عن كيفية إعدادها أو ماهية خدمة التدوين التي تستخدمها، يمكن أن يكون تعلم كيفية التدوين والاستفادة من كل ما تقدمه المدونات جزءًا فعالًا للغاية وسهل الاستخدام وغير مكلف لأنه مزيج من تسويق الأعمال المنزلية التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الإيرادات بالنسبة لك.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تعلم كيفية التدوين يمكن أن يوفر وسيلة لبدء عمل تجاري منزلي بسبب وجود مدونة يمكن أن يكون بمثابة عمل منزلي بمفرده.