أعمال

دبي في المركز الأول عالميًا في جذب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2021

نجحت إمارة دبي في الاستحواذ على المركز الأول عالميًا من حيث جذب مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2021، وفقًا لتصريح من الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي للإمارة. ويأتي هذا التفوق بعدما جذبت دبي 418 مشروعًا جديدًا.

جاء هذا في تقرير “نتائج وتصنيفات دبي للاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2021” الصادر عن مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار التابعة لدائرة الاقتصاد والسياحة، بعدما كانت دبي في المركز الثالث في 2020. واعتمد التقرير على بيانات من Financial Times.

بالإضافة لذلك، حسب إحصائيات FDi Markets لعام 2021، حافظت دبي على موقعها الريادي وحسّنت مكانتها في مقاييس جذب الاستثمار الأجنبي المباشر الرئيسية، حيث احتلت المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والثالث عالميًا في تدفقات رأس المال الأجنبي المباشر.

واحتلت دبي المرتبة الأولى في منطقة MENA والمركز الثالث عالميًا في مشاريع إعادة الاستثمار للاستثمار الأجنبي المباشر، مقارنةً بالمركز الرابع إقليميًا والسابع عالميًا في 2020.

كما جاءت دبي في المركز الأول بالمنطقة والخامس دوليًا من حيث خلق فرص عمل الاستثمار الأجنبي المباشر.

يستند تقرير نتائج وتصنيفات دبي للاستثمار الأجنبي لعام 2021 إلى “مراقب دبي للاستثمار الأجنبي المباشر” الذي يتتبع ويتحقق من صحة مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر ويقدّم تحليلًا مفصّلًا لها.

بما في ذلك مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في مجالات جديدة، والمشاريع المشتركة، والأشكال الجديدة من الاستثمار، إلى جانب الاستثمار الأجنبي المباشر المدعوم برأس المال الاستثماري.

وأظهرت الأرقام نموًا قويًا في جميع مقاييس الاستثمار الأجنبي المباشر الرئيسية مقارنةً بالعام السابق، حيث تجاوز المبلغ المتوقع لتدفقات رأس مال الاستثمار الأجنبي المباشر في دبي 26 مليار درهم في عام 2021، بمعدل نمو بلغ 5.5% مقارنةً بعام 2020.

من جانبه، صرّح الشيخ حمدان:

“بتوجيهات سموه، أنشأت دبي بيئة اقتصادية مستقرة ومستدامة ونظامًا بيئيًا للأعمال نابضًا بالحياة للشركات ورواد الأعمال لإطلاق مشاريع جديدة والاستفادة من الفرص الجديدة وتوسيع أعمالهم في الدولة وخارج حدودها. على مر السنين، أثبتت دبي أيضًا قدرتها على الصمود في وجه التقلبات الاقتصادية العالمية، واكتسبت ثقة المستثمرين العالميين، وعززت سمعتها كواحدة من الوجهات التجارية ونمط الحياة الرائدة في العالم

“عززت رؤية سموه شراكات قوية بين القطاعين العام والخاص خلقت نموذجًا تعاونيًا فريدًا للتنمية المستدامة السريعة وأدت إلى إنشاء أنظمة ملائمة للنمو وخدمات تمكين الأعمال. بينما تجتاح رياح التغيير العالم، يواصل المستثمرون الأجانب الانجذاب إلى دبي بسبب المنصة الداعمة التي أنشأتها للشركات من جميع الأحجام للابتكار وتطوير التقنيات الموجهة نحو المستقبل وإضافة قيمة إلى الاقتصاد”

اقتراحات المُحرر


للحصول على آخر أخبار الشركات الناشئة والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تابع حسابنا على تويتر ولمزيد من المقالات في الإدارة والتوظيف والتسويق تابع حسابنا على لينكدإن وصفحتنا على فيسبوك وصفحتنا على جوجل نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى