أخباركريبتو

ألاميدا ريسيرش كانت تموّل موقع لأخبار العملات المشفرة سرًا

أكّد موقع The Block يوم أمس الجمعة حصوله على تمويل سري من ألاميدا ريسيرش -التي يملك سام بانكمان فريد حصة أغلبية فيها- على مدار العامين الماضيين، بعد تقرير من Axios.

استقال الرئيس التنفيذي للموقع مايكل ماكافري مباشرةً بعد ظهور الأخبار وسيتنحى أيضًا من مجلس إدارة The Block. وأكّدت الشركة على أن التمويل الذي حصل عليه الموقع لم يكن بعلم أي شخص في الشركة عدا الرئيس التنفيذي المتنحي.

حسب لتقرير The Block، تلقى ماكافري ثلاثة قروض من ألاميدا ريسيرش بإجمالي 43 مليون دولار في الفترة من عام 2021 وحتى نهاية 2022.

كان القرض الأول بقيمة 12 مليون دولار في عام 2021 لجذب مستثمرين آخرين في الشركة، وفي ذلك الوقت تولى ماكافري منصب الرئيس التنفيذي.

ثم القرض الثاني في يناير 2022 بقيمة 15 مليون دولار لتغطية العمليات اليومية.

والقرض الثالث بقيمة 16 مليون دولار في وقت سابق من هذا العام لكي يتمكن ماكافري من شراء عقارات شخصية في جزر الباهاما.

حسب التقرير، سيتولي بوبي موران -كبير مسؤولي الإيرادات في The Block- دور الرئيس التنفيذي على الفور.

قال موران في بيان:

«لم يكن لدى أي شخص في The Block أي علم بهذا الترتيب المالي إلى جانب مايك. من تجربتنا الخاصة، لم نر أي دليل على أن مايك سعى على الإطلاق للتأثير بشكل غير صحيح في غرفة الأخبار أو فرق البحث، لا سيما في تغطيتهم لأبحاث SBF و FTX و Alameda.»

سام بانكمان فريد -المعروف باسم SBF- هو المؤسس والرئيس التنفيذي السابق في بورصة FTX المنكوبة، وهي بورصة تشفير تقدمت بطلب إفلاس الشهر الماضي إثر اكتشاف علاقتها الوثيقة مع ألاميدا ريسيرش وإهدار أموال المودعين عليها.

وفي تغريدة يوم الجمعة، قال ماكافري أنه في أوائل عام 2021 كانت الشركة في حالة يرثى لها وأن الخيار الوحيد كان الحصول على قرض بقيمة 12 مليون دولار من SBF.

وقال إنه لم يكشف عن هذا القرض -ولا عن قرض لاحق قيمة 15 مليون دولار- لأي شخص لأنه لا يريد أن يضر بموضوعية ومصداقية موقع الأخبار المشفرة فيما يتعلق بتغطية أخبار سام بانكمان فريد وشركاته.

وأضاف أنه لم يحاول أبدًا التأثير في تغطية أخبار سام بانكمان فريد أو شركاته FTX وألاميدا ريسيرش.

محفظة استثمار «ألاميدا ريسيرش» تشمل عقاقير لإنقاص الوزن ومواقع أخبار صينية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى