بتكوين تتفوق على فيزا وجي بي مورغان في القيمة السوقية

بتكوين تتفوق على فيزا وجي بي مورغان في القيمة السوقية

مع الزيادة الهائلة في طلبات الشراء على عملة بتكوين (BTC) في الآونة الأخيرة، والفوضى العارمة التي ضربت النظام المصرفي العالمي، نجحت العملة المشفرة في اكتساب زخمًا تصاعديًا وارتفعت مرتبتها بين المنتجات الاستثمارية.

وصلت القيمة السوقية لعملة بتكوين مؤخرًا حوالي 524 مليار دولار أميركي، مما يجعلها في المرتبة 11 على مستوى العالم من حيث القيمة السوقية، حسب تقرير جديد.

بذلك تُصبح بتكوين على بُعد مركز واحد من دخول قائمة أعلى عشرة أصول من حيث القيمة السوقية عالميًا، حيث تحتل المركز العاشر حاليًا شركة تسلا الأميركية لصناعة السيارات الكهربائية، بقيمة سوقية تبلغ 602 مليار دولار.

وساهم الارتفاع الأخير في قيمة بتكوين إلى تفوقها على بعضًا من عمالقة التمويل التقليديين مثل شركة فيزا، التي تحتل حاليًا المركز 15 بقيمة سوقية 460 مليار دولار تقريبًا، وكذلك العملاق المصرفي جي بي مورغان الذي يقع في المركز 21 بقيمة سوقية 365 مليار دولار تقريبًا.

صعود بتكوين وسط الأزمة المصرفية العالمية

سلطت بعض التقارير مؤخرًا الضوء على أداء بتكوين في أعقاب أزمة القطاع المصرفي، مشيرةً إلى أن خمسة بنوك أمريكية رائدة خسرت القيمة السوقية التراكمية البالغة 108.92 مليار دولار في عام 2023، بينما أضافت بتكوين قرابة 219.86 مليار دولار إلى القيمة السوقية خلال نفس الفترة.

تم تأكيد الأزمة في القطاع المصرفي بشكل أكبر من خلال انهيار المقرضين البارزين مثل سيلفر بنك وبنك سيليكون فالي وسيجناتشر بنك، في حين تم بيع العملاق المصرفي السويسري كريدي سويس إلى UBS بعد تعرضه لمشاكل.

دفع نمو بتكوين وسط الأزمة المالية التقليدية المؤيدين إلى الاعتقاد بأن هناك تحولًا نموذجيًا يمكن أن يعزز مكانتها كأصل آمن.

يُعزى في البداية إلى احتمال حدوث تباطؤ في الاحتياطي الفيدرالي بسبب ارتفاع أسعار الفائدة، وقد حافظت بتكوين على مكاسبها على الرغم من قيام الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة للمرة التاسعة على التوالي.

وتعليقًا على الموقف، يعتقد بيتر شيف -المتشكك في بتكوين والرئيس التنفيذي لشركة يورو باسيفيك لإدارة الأصول– أن الوضع الحالي يمكن مقارنته بأزمة عام 2008 ووصفها بأنها “تكملة” أسوأ.

تحليل سعر بتكوين

حاليًا، يتم تداول بتكوين عند 28170 دولارًا مع مكاسب أسبوعية بنسبة 6% وتستهدف مستويات جديدة بعد الوصول إلى مستويات عالية جديدة في عدة أشهر.

وبعد حركة الأسعار الأخيرة، تهدف بتكوين إلى استعادة 30,000 دولار، وهو مركز يمكن أن يؤدي إلى مسار محتمل نحو 40,000 دولار، مع مراقبة المستثمرين عن كثب لكيفية تفاعل الأصل مع ارتفاع أسعار الفائدة.