المرونة الاقتصادية

المرونة الاقتصادية

المرونة الاقتصادية هي مصطلح يستخدم في علم الاقتصاد لوصف تغيير في سلوك المشترين والبائعين استجابة لتغير في سعر سلعة أو خدمة. بمعنى آخر، يتم تحديد مرونة الطلب أو عدم المرونة لمنتج أو سلعة من خلال مقدار تغير الطلب على المنتج مع زيادة السعر أو انخفاضه.

المنتج غير المرن هو المنتج الذي يستمر المستهلكون في شرائه حتى بعد تغيير السعر. ويمكن أن تختلف مرونة السلعة أو الخدمة وفقًا لعدد البدائل القريبة المتاحة، وتكلفتها النسبية، ومقدار الوقت المنقضي منذ حدوث تغير السعر.

ما هي المرونة الاقتصادية

تقدم الشركات التي تعمل في صناعات شديدة المنافسة سلعًا أو خدمات مرنة لأن هذه الشركات تميل إلى أن تكون متحمسة للأسعار أو تلك التي يجب أن تقبل الأسعار السائدة.

عندما يصل سعر السلعة أو الخدمة إلى نقطة المرونة، يقوم البائعون والمشترين بسرعة بتعديل طلبهم على تلك السلعة أو الخدمة.

عكس المرونة هو عدم المرونة الاقتصادية. وعندما تكون سلعة أو خدمة غير مرنة، فمن غير المرجح أن يقوم البائعون والمشترين بتعديل طلبهم على سلعة أو خدمة عندما يتغير السعر.

تعد المرونة مقياسًا اقتصاديًا مهمًا، خاصة بالنسبة لبائعي السلع أو الخدمات، لأنها تشير إلى مقدار ما يستهلكه مشترو السلعة أو الخدمة عندما يتغير السعر.

عندما يكون المنتج مرنًا، يؤدي التغيير في السعر بسرعة إلى تغيير في الكمية المطلوبة. عندما تكون السلعة غير مرنة، يكون هناك تغيير طفيف في كمية الطلب حتى مع تغير سعر السلعة.

التغيير الذي يتم ملاحظته بالنسبة للسلعة المرنة هو زيادة الطلب عندما ينخفض ​​السعر وانخفاض الطلب عندما يرتفع السعر.

تنقل المرونة أيضًا معلومات مهمة للمستهلكين. إذا انخفض سعر السوق لسلعة مرنة، فمن المرجح أن تقلل الشركات من عدد السلع أو الخدمات التي ترغب في توفيرها.

إذا ارتفع سعر السوق، فمن المرجح أن تزيد الشركات من عدد السلع التي ترغب في بيعها. وهذا مهم للمستهلكين الذين يحتاجون إلى منتج ويهتمون بالندرة المحتملة.

أمثلة واقعية على السلع المرنة

عادةً ما تكون السلع المرنة إما سلعًا أو خدمات غير ضرورية أو تلك التي يقدم المنافسون لها سلعًا وخدمات بديلة متاحة بسهولة.

صناعة الطيران مرنة لأنها صناعة تنافسية. فإذا قررت إحدى شركات الطيران زيادة سعر خدماتها، يمكن للمستهلكين استخدام شركة طيران أخرى، وتشهد شركة الطيران التي رفعت أسعارها انخفاضًا في الطلب على خدماتها.

وفي الوقت نفسه، يعتبر البنزين مثالاً لسلعة غير مرنة نسبيًا لأن العديد من المستهلكين ليس لديهم خيار سوى شراء الوقود لسياراتهم، بغض النظر عن سعر السوق.