أخبارتكنولوجياستارت أب

موزيلا تستحوذ على Active Replica لدخول عالم الميتافيرس بقوة

أعلنت شركة موزيلا يوم الأربعاء الماضي عن استحواذها على Active Replica، وهي شركة ناشئة تعمل على تطوير ميتافيرس مبني على الويب.

حسب نائب رئيس موزيلا إيمو أدوم، يدعم الاستحواذ الجديد عمل موزيلا المستمر على Hubs، وهي مشروع مفتوح المصدر لغرف دردشة بالواقع الافتراضي. بشكل أكثر تحديدًا، سيعمل فريق Active Replica على مستويات اشتراك مخصصة، تحسين تجربة الإعداد وتقديم إمكانات تفاعل جديدة في Hubs.

تأسست Active Replica في عام 2020 بواسطة كل من يعقوب إرفين وفاليريان دينيس، ويتمتع كلاهما بخبرات جيدة في العمل مع تقنيات الواقع الافتراضي.

وكان الهدف من Active Replica هو إنشاء نظام أساسي للأحداث والاجتماعات الافتراضية مبني على Hubs، وباعت الشركة حزم الأحداث الافتراضية التي تضمنت تصميم المكان والتخطيط للأحداث والترفيه المباشر والدعي الفني.

وقال إرفين ودينيس في بيان صحفي عبر الموقع الرسمي:

لطالما دافعت موزيلا عن إنترنت أكثر صحة وكانت مصدر إلهام لنا في تفانيها ومساهماتها في الويب المفتوح. من خلال توحيد جهودنا مع فريق Mozilla Hubs، يمكننا توسيع مهمتنا بشكل أكبر وإلهام جيل جديد من المبدعين والموصلين والبناة. ستواصل النسخة المتماثلة النشطة العمل مع عملائنا الحاليين وشركائنا ومجتمعنا.

أطلقت موزيلا خدمة Hubs في عام 2018، وعرضتها في هذا الوقت على أنها تجربة من التجارب الاجتماعية الغامرة.

توفّر Hubs أدوات التطوير والبنية التحتية اللازمة للسماح للمستخدمين بزيارة البوابة عبر أي متصفح، والتعاون مع الآخرين في بيئة الواقع الافتراضي.

وتدعم جميع نظارات الواقع الافتراضي الشهير مثل Oculus Rift و HTC Vive.

وتوسعت الخدمة مؤخرًا عبر إطلاق خدمة بقيمة 20 دولار شهريًا تقدم أدوات إدارة الحساب وميزات الخصوصية والأمان.

وحسبما تقول موزيلا، تتمثل الخطة في طرح طبقات إضافية وإعادة تقديم نسخة مجانية في المستقبل، بالإضافة إلى حزم لإنشاء مساحات مخصصة وخيارات الصورة الرمزية والهوية والتكامل مع أدوات التعاون الحالية.

هل يمكن لتقنية الميتافيرس المساهمة في الاقتصاد؟

صحوة الميتافيرس: ما بين الكريبتو و NFT والعلامات التجارية الفاخرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى