لماذا يجب وضع خطة مالية بدلاً من الأهداف

هناك بعض الأشخاص الذين يحبون تحديد الأهداف ويقومون بعمل رائع للوصول إليها كل عام، ثم هناك آخرون ممن يضعون الأهداف ويعانون من أجل تحقيقها.

إذا كنت قد تعبت من العيش في وضعك الحالي، وتشعر أن وضع أهداف مالية جديدة لن يحدث فرقاً، ننصحك بمحاولة وضع خطة مالية عوضاً عن تحديد أهداف هذا العام.

سوف تحدد خطتك المالية ما تحتاج إلى القيام به ومتى يجب القيام به، بدون التغييرات الجذرية التي غالباً ما تحدث عندما تضع أهدافاً قد تكون غير قابلة للتحقيق.

أفضل جزء في وضع خطة مالية هو أنّها سوف تبقيك مركزاً على المضي قدماً، حتى بعد الوصول إلى الأهداف التي حددتها لنفسك.

فوائد وضع خطة مالية

غالباً ما تتعامل الأهداف مع مجال محدد من مواردك المالية، وهو أمر جيد إذا كنت بحاجة إلى تحسين الميزانية أو التخلص من الديون.

لكن إذا كنت تتسائل ما الذي يجب أن تفعله بعد ذلك، سوف تجد أن الأهداف لن تفيد في جميع مجالات العمل.

هناك يأتي دور الخطة المالية التي تعطيك الخطوات التالية التي يجب اتخاذها.

كما أن وضع خطة مالية يخفف الضغط في مجال ما قد تكون تعاني فيه، وتتيح لك الخطة المالية التركيز على الصورة الأكبر.
كل هذا يساعدك في العمل مع الموازنة والتخلص من الديون.

إعداد خطة مالية

كي تبدأ في إعداد خطتك المالية، عليك التفكير استراتيجياً على المدى الطويل.

ونقصد هنا المدى الطويل جداً، حتى تصل بتفكيرك إلى فترة التقاعد وكيف سيكون حالك وقتها.

قد يكون هذا مرهقاً للغاية بالنسبة للبعض، وإذا كان هذا الحال بالنسبة لك ففكر في حالك المالي خلال الخمس أو العشر سنوات القادمين.

هل ترغب في شراء منزل جديد بحلول هذا الوقت؟ هل تريد أن يكون لديك وظيفة مختلفة؟ هل ستبدأ عائلة أو لديك طفل سيدخل التعليم؟

الإجابة على هذه الأسئلة يمكنها مساعدتك في تحديد المسار الذي تحتاجه كي تتمكن من تحقيق هذه الأحلام.
قسّم الخطة إلى خطوات أصغر

بعد الانتهاء من تحديد ما تحتاجه خلال الفترة القادمة، يمكنك تقسيم الخطة إلى خطوات يجب القيام بها للوصول إلى هذه الاحتياجات.

على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في شراء منزل، سوف تحتاج إلى التخلص من ديونك، وتوفير الدفعة الأولى لحجز المنزل.

هنا يأتي دور تقسيم الخطوات حيث تساعدك في تحديد جدول زمني لهذا الجزء من العملية، وإن استطعت الانتهاء من هذا الجزء قبل موعده المحدد، يمكنك الانتقال للجزء التالي.

تأكّد من إعداد ميزانية

ميزانيتك هي مفتاح النجاح بالنسبة لخطتك المالية، حيث تتيح لك الميزانية معرفة قدر الأموال الإضافية التي يمكن تخصيصها لأهداف الخطة.

كما تحدد الميزانية المشاكل المتعلقة بالإنفاق، فقد يظهر لك أنّك لا تحقق ما يكفي من الدخل للوصول إلى الأهداف.

بعد ذلك، سوف تساعدك الميزانية في إصلاح هذه المشاكل وإجراء التعديلات اللازمة حتى تتمكن من سداد ديونك والبدء في الادخار من أجل المستقبل.

يوجد الآن الكثير من تطبيقات إدارة الميزانية على الجوّال، ويمكنك الاطلاع على أفضلها.

يمكنك أيضاً الذهاب إلى كورس في الميزانية إذا لم تكن تعرف ماذا تفعل.

طلب المساعدة من الخبراء

إذا كنت تود استثمار بعض الأموال للاستفادة منها لاحقاً في تقاعدك، فابحث عن مُخطط مالي يمكنه مساعدتك في إعداد خطة استثمار قوية.

أمّا إذا كان لديك مشاكل في الإنفاق، يمكنك الذهاب إلى كورس خاص في إعداد الميزانية، أو الحصول على تدريب إضافي إذا كنت بحاجة إلى تحسين وضعك الوظيفي.

هناك العديد من الموارد المتاحة لمساعدتك في وضع خطة مالية خاصة بك، وإذا كان لديك استفسارات يمكنك طلب المساعدة من الخبراء.

عدّل خطتك المالية حسب الحاجة

تتغير الأوضاع مع مرور الزمن، والجدول الزمني الذي تضعه في الاعتبار حالياً قد لا ينجح كما كنت تأمل، وقد تعمل الخطة بسرعة أو لا تعمل بالسرعة التي تريدها.

في جميع الأحوال، يمكنك التعديل على الخطة المالية في أي وقت لتناسب عملك ووقتك، كما أن حالتك الاجتماعية تلعب دور كبير، فعندما تكون أعزباً يكون حالك مختلف تماماً عما إذا كنت متزوجاً.

على أي حال، يجب أن تكون تحركاتك المالية ذكية ومرنة لتتكيف مع أي تغير لديك.

نشرة المال والأعمال

انضم إلى المئات من رجال الأعمال والمهنيين وأصحاب المشروعات الصغيرة، واحصل على أحدث المقالات المختصة بإدارة المال والأعمال دورياً

شكراً لك، ومرحباً في قائمتنا المميزة.

شيء ما خاطئ.