آراءأعمال

كيف يمكن للشركات الصغيرة تجاوز فترة متحور أوميكرون

بالنسبة للشركات الصغيرة، أصبح من الصعب التعايش مع متحورات كورونا المختلفة التي تظهر كل فترة مثل متحور أوميكرون، خصوصًا بعد الصعوبات الكبيرة التي واجهتها هذه الشركات على مدار العامين الماضيين. وبينما تلقت بعض الشركات الصغيرة مساعدات مالية أو تسهيلات أثناء الوباء، هناك الكثير منها لم تتمكن من الاستفادة من هذه البرامج المحلية.

حوالي 70% من الشركات الصغيرة تأثرت ماليًا من متحور أوميكرون، حسب دراسة أجراها جولدمان ساكس. لحسن الحظ، يوجد عدد من الخيارات لمساعدة الشركات على استعادة عافيتها.

أولًا، يجب على الشركات البحث عن فرص التمويل والقروض خارج نطاق الإقراض التقليدي. وحسب الدراسات، تم تأسيس أكثر من 5 مليون شركة في عام 2021، وبالتالي تشمل احتياجات أصحاب الشركات الجديدة في 2022 زيادة رأس المال لتوسيع نطاق أعمالهم، وتطوير تسويق رقمي فعّال للحصول على المزيد من العملاء، والأهم من ذلك إيجاد الوقت لإدارة أعمالهم.

كيف يمكن للشركات التعامل مع أوميكرون

تساعد العديد من الشركات رواد الأعمال في تنمية أعمالهم وتعويض الصعوبات المرتبطة بالإقراض المصرفي التقليدي.

كذلك، يمكن للشركات تسليط الضوء باستمرار على الاحتياطات الوبائية مع موظفيها لتخفيف مخاوف العملاء. كما أن العملاء الحريصون على صحتهم لن يذهبوا للتسوق من المتاجر مباشرةً إذا كانوا يعلمون أنهم لا يتخذون الاحتياطات اللازمة ضد الفروس.

لذا تحتاج الشركات إلى بقاء الموظفين في المنزل أو تطعيمهم أو اختبارهم باستمرار والحفاظ على سلامة العملاء. ويجب على صاحب العمل إخبار العميل بإجراءات السلامة التي يتخذها، سواء عبر الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي، ليشعر العميل بالراحة والثقة في التسوق مرة أخرى.

تحسين الوجود الرقمي

يجب عليك كصاحب مشروع صغير أن تعمل على تطوير وتحسين الوجود الرقمي لعلامتك التجارية باستخدام الوسائط الاجتماعية وموقع الويب. الشركات الصغيرة التي لم تمتلك منصة على الإنترنت قبل الوباء هي أكثر الشركات التي تعاني حاليًا.

فاليوم أصبح المستهلكون يتسوقون عبر الإنترنت أكثر من أي وقت مضى، وبدون وجود على الإنترنت أو وسيلة للعملاء للتفاعل مع الشركة عبر الإنترنت، تُصبح الشركة خارج إطار اهتمام المستهلك. بجانب ذلك، يمكن أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي أداة رائعة لأصحاب الشركات الصغيرة للتواصل مع جمهورهم.

هناك المزيد من الخطوات عبر الإنترنت التي يمكن لأصحاب المشاريع اتخاذها لضمان ممارسات أفضل للأعمال. يمكنهم مثلًا إنشاء قائمة بريد إلكتروني، والانتباه إلى تحسين محركات البحث.

ويُعد برنامج “نشاطي التجاري على جوجل” جزء من تحسين برامج البحث، ومن المرجح أن يجذب الزيارات المحلية ويزيد من مبيعات الشركة وحركة مرور الويب. يضمن هذا أيضًا أن تحتل الشركة المرتبة الأولى في عمليات البحث عن الكلمات الرئيسية في جوجل، مما يزيد من نسبة المشاهدة والوعي.

انتبه إلى المجتمع

يجب أن تكون الشركات الصغيرة على دراية بمكانتها الحالية في المجتمع. يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل المراجعات عبر الإنترنت. إذا رأى العملاء أن النشاط التجاري لم يستجب لتقييم سلبي أو أي سؤال على وسائل التواصل الاجتماعي، فقد يجبرهم ذلك على التسوق في مكان آخر. لذا يجب على صاحب العمل أن يساعد العملاء ويرد على تساؤلاتهم ويعالج أخطاء التقييمات السلبية.

بالنسبة للشركات الصغيرة التي تستقبل عدد قليل من العملاء يجب عليها التأكّد من رضا كل عميل، لأن العميل الذي تحصل عليه قد يصبح عميل متكرر. لتحقيق ذلك يجب على أصحاب الأعمال تقديم خدمات رائعة ومنتجات عالية الجودة خلال هذا الاقتصاد الصعب.

كما تحتاج الشركات إلى الاعتماد على التمويل الرقمي وموارد التسويق والتواصل الفعال مع عملائها عبر الإنترنت لضمان ازدهارها خلال فترة انتشار متحور أوميكرون.


للحصول على آخر أخبار الشركات الناشئة والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تابع حسابنا على تويتر ولمزيد من المقالات في الإدارة والتوظيف والتسويق تابع حسابنا على لينكدإن وصفحتنا على فيسبوك وصفحتنا على جوجل نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى