أعمالستارت أبمميز

أكبر 3 جولات تمويل حدثت في مصر في 2021

مع إصدار تقرير 2021 Egypt Venture Investment free الذي قدمته هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA)، نستكشف سوق المشاريع الناشئة سريع التطور في مصر.

حيث خطى النظام البيئي لرأس المال الجريء في مصر خطوات كبيرة على مدى السنوات الماضية، ونما بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 117٪ بين عامي 2017 و 2021.

ومع ذلك، كان العام الماضي بمثابة ارتفاع جديد للنظام البيئي حيث أغلق كميات قياسية من الاستثمار والمعاملات، ويلاحظ مشاركة غير مسبوقة من المستثمرين لدعم مشهد ريادة الأعمال المحلي.

2021

جمعت أكثر من 147 شركة ناشئة في مصر رقماً قياسياً بلغ 491 مليون دولار، بمعدل نمو سنوي بلغ 26٪ و 167٪ على التوالي.

يعد هذا الإنجاز رائعًا بشكل خاص بالتزامن مع تدفق غير مسبوق للمستثمرين الدوليين، وشهدت مصر أعلى مشاركة من المستثمرين غير المحليين الذين يمثلون 77٪ من إجمالي المستثمرين النشطين مقارنة بـ 44٪ عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، و 46٪ في الإمارات العربية المتحدة، و 25٪ في السعودية.

تماشياً مع الاتجاه العام نحو الاستثمارات الكبيرة التي لوحظت خلال العام الماضي، زاد متوسط الاستثمارات، والأهم من ذلك حظيت جولة تمويل الفئة A المتوسطة زيادة بنسبة 337٪ على أساس سنوي لتصل إلى حوالي 21 مليون دولار في عام 2021.

ومع ذلك، مصر لا تزال الجغرافيا الوحيدة من بين أفضل 3 دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي لاحظت زيادة (10 نقاط مئوية) في نسبة جولات تمويل المرحلة المبكرة (أكثر من 500 ألف دولار) في عام 2021.

نتيجة لعملية تمويل مثيرة للإعجاب على مدار العام، احتل النظام البيئي المصري لرأس المال المخاطر المرتبة الثالثة من حيث إجمالي التمويل في كل من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وفي هذا التقرير نستكشف ثلاث شركات ناشئة حصلت على أكبر جولات التمويل في مصر 2021:

حالًا – 120 مليون دولار

حظيت شركات التكنولوجيا المالية في مصر على نصيب الأسد من إجمالي الجولات التمويلية، واستحوذ قطاع النقل والخدمات اللوجستية على 36%، مما جعله الصناعة الأكثر تمويلًا في مصر في 2021.

وكان هذا مدفوعًا بشكل رئيسي بصفقة T&L التي تحولت إلى Halan بقيمة تتجاوز المائة مليون دولار (أكثر من مليار و800 مليون جنيه مصري اليوم)، وهي شركة حلول الإقراض الصغير والتمويل متناهي الصغر.

نجحت حالًا في جذب استثمارات من ثلاث جولات ضمن الفئة B تم تسجيلها في 2020، جنبًا إلى جنب مع مزود إدارة العملاء SaaS باسم DSquares وشركة المواد الغذائية Elmenus.

MaxAB – بقيمة 55 مليون دولار

على الرغم من نموه بنسبة 5٪ فقط في عدد المعاملات التي تم إغلاقها على أساس سنوي، إلا أن قطاع التجارة الإلكترونية شهد نموًا يزيد عن 300٪ على أساس سنوي في التمويل ليقترب من 100 مليون دولار أمريكي ويحتل المرتبة الثانية كأكثر الصناعات تمويلًا في مصر في عام 2021.

شهد قطاع التجارة استثمارات ضخمة مدفوعة بارتفاع وجاذبية B2B، حيث جمع سوق التجارة الإلكترونية B2B للأغذية والبقالة MaxAB مبلغًا استثنائيًا قدره 55 مليون دولار في تمويل الفئة A.

واستحوذت جولة التمويل هذه على أكثر من 57٪ من إجمالي رأس المال المستثمر في مجال التجارة الإلكترونية في مصر خلال العام الماضي.

Capiter – بقيمة 33 مليون دولار

مكسب كبير آخر لصناعة التجارة الإلكترونية بين الشركات الناشئة، حيث جمعت شركة Capiter مبلغًا استثنائيًا قدره 33 مليون دولار أمريكي في السلسلة A في عام 2021.

وجمعت MaxAB و Capiter معًا أكثر من 90٪ من إجمالي رأس المال المستثمر في مجال التجارة الإلكترونية لتوضيح كيف كان المحور الأساسي هو مساحة B2B لتنشيط تدفق رأس المال في مساحة التجارة الإلكترونية في مصر وبالتأكيد عبر أسواق المشاريع الناشئة.

بعد جولة بذرية SEED من المستثمرين الأوائل Foundation Ventures و Shorooq Partners، سجلت الجولة الأولى من السلسلة A البالغة 33 مليون دولار استثمارات من أمثال Quona Capital و MSA Capital و Savola Group و Accion Venture Lab و Derayah جنبًا إلى جنب مع المستثمرين الأوائل.

. . .

بشكل عام، يمكن القول أن مشهد الشركات الناشئة والاستثمارات الجريئة في مصر ينمو بشكل مضطرد على مدار السنوات القليلة الماضية، ويُتوقع أن يستمر في النمو خلال السنوات القادمة بالتزامن مع توجه الحكومة الرقمي.


للحصول على آخر أخبار الشركات الناشئة والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تابع حسابنا على تويتر ولمزيد من المقالات في الإدارة والتوظيف والتسويق تابع حسابنا على لينكدإن وصفحتنا على فيسبوك وصفحتنا على جوجل نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى