أموال

مهندس في جوجل يكسب 270,000 دولار سنويًا ولازال يستخدم كوبونات الخصم

على الرغم من حصوله على راتب يزيد على ستة أرقام سنويًا، لا يزال كلينتون ستامبر يبحث عن كوبونات الخصم لشراء الطعام. حيث يحاول الشاب الذي يبلغ من العمر 26 عام الحفاظ على ميزانية طعامه عند 5 دولارات فقط للوجبة الواحدة، ويستخدم كوبونات الخصم عبر الإنترنت لخفض التكلفة.

يقول المهندس الذي يعمل في جوجل أن هذه العادة اكتسبها من طفولته، حيث أنشأته والدته على ذلك منذ كان في السادسة من العمر، بعد انفصالها عن زوجها.

ويتذكر كلينتون مشاهدة والدته – التي عملت كمراسلة صحفية – وهي تكسب قوت يومها من عمل واحد بينما تعتني بخالته المصابة بالسرطان. وقال في تصريح لقناة CNBC: “بالكاد كنا نستطيع شراء الطعام” وكان الذهاب إلى ماكدونالدز بمثابة نزهة للعائلة.

الآن وبعد سنوات قليلة على التخرّج من الجامعة، يكسب كلينتون 270,000 دولار سنويًا من عمله كمهندس برمجيات لدى جوجل، ومع ذلك يعمل على حساب كل دولار يُنفقه.

كيف يدير مهندس جوجل أمواله؟

بدأ كلينتون ستامبر في كسب ماله الخاص عندما كان في المدرسة الإعدادية عبر التدريس وبيع الأشياء لزملائه في الفصل. وتعلم أساسيات الاقتصاد أثناء لعبه Runescape وطوّر رمزًا برمجيًا قام ببيعه للاعبين الآخرين عبر المنتديات، وقبل الدفع بالعملات المشفرة أو العملة داخل اللعبة. وانتهى به الأمر وهو يجني 30,000 دولار بين سنوات الثانوية.

من المفترض أن يكون هذا كافيًا لتغطية معظم تكاليف كليته في جامعة ولاية أوهايو، إلى جانب المنح الدراسية الأكاديمية. لكنه يقول أنه أول فرد في العائلة يتخرج من الكلية، ولم يكن هناك الكثير من التوجيه. لذا انتهى به الأمر وهو يحصل على 45,000 دولار من قروض الطلاب واستخدام أمواله التي كسبها من اللعبة في الترفيه وشراء الأثاث الجديد ونفقات أخرى.

عندما تخرّج كلينتون عام 2018 وحصل على وظيفة مع راتب من ستة أرقام في أمازون، واجه المزيد من التضخم في نمط حياته، يقول:

“استئجار منزل كان كبيرًا جدًا بالنسبة لي، وأثثته بأشياء بالكاد كنت أستخدمها قبل المغادرة. اكتسبت عادات إنفاق سيئة لأنني لم أواجه مثل هذا القدر من الأرباح”

وعلى الرغم من حصوله على أموال أكثر بكثير مما رآه طوال حياته، إلا أنّه كان لا يزال يفكر بخصوص موارده المالية. وقال: “كنت أحاول إصلاح وضعي المالي لأنني سمعت الكثير من القصص الرهيبة عن الديون التي تُسبب انهيار حياة الناس، ولم أكن أريد لقرض الدراسة أن يفعل ذلك معي”.

في عام 2019، بدأ في القراءة ومشاهدة المحتوى الخاص بالأمور المالية الشخصية. ورغم أن دخله لم يتغير، إلّا أنّه توقف عن الإنفاق على غير الضروريات الأساسية، ووضع أكبر قدر ممكن من راتبه لسداد ديونه، قبل أن يتمكن من تسديدها بالكامل في ديسمبر 2021.

من ذلك الحين، وفّر شهرين من نفقات المعيشة لحالات الطوارئ، وبدأ الاستثمار والتركيز على بناء صافي ثروة.

ذو صلة: كيف تعيش في حدود إمكانياتك وتتحكم في إنفاقك

كيف يُنفق مهندس جوجل أمواله؟

إليك كيف يُنفق كلينتون ستامبر أمواله التي يجنيها سنويًا، اعتبارًا من مارس 2022:

  • الاستثمارات: 8929 دولار أميركي بما في ذلك المساهمات في حساب 401K الخاص به، وحساب التأمين الصحي، والأسهم والعملات المشفرة.
  • الرهن العقاري والمرافق: 3529 دولار أميركي لمنزل مكون من 5 غرف نوم و4 حمامات
  • النقل: 764 دولار أميركي لمدفوعات سيارة تسلا وصيانتها
  • أمور أخرى: 589 دولار أميركي للترفيه والتسوّق والتعليم
  • الطعام: 590 دولار أميركي
  • التبرعات: 221 دولار لجمعية التصلب المتعدد الأميركية، ومؤسسة للأطفال، وتويتش
  • الاشتراكات: 215 دولار للصالة الرياضية، ونتفلكس، والتخزين السحابي، وسبوتيفاي، وأمازون برايم، وديسكورد نيترو
  • التأمين: 177 دولار أميركي لخطة أسنان، والبصريات، والسيارات، والمنزل
  • السفر: 159 دولار أميركي
  • مصاريف العمل: 145 دولار أميركي لإنشاء محتوى تمويل شخصي على الشبكات الاجتماعية
  • العلاج وتدريب الحياة: 62 دولار أميركي

كان ستامبر دقيقًا بخصوص موارده المالية. حيث يتفقد إنفاقه كل أسبوع ويستثمر كل يوم، ويخصص 1500 دولار أسبوعيًا للاستثمار في الأسهم والعملات المشفرة.

وإلى جانب الراتب، يقول مهندس جوجل أن مزايا عمله تساعده في خفض كثير من التكاليف اليومية. حيث تدفع له جوجل فواتير الهاتف والإنترنت، وتدعم عضويته في الصالة الرياضية، وتغطي بعض أقساط التأمين الصحي.

كما تمنحه جوجل تعويضًا عن الدراسة لتعلم مهارات جديدة، وتُغطي ما يصل إلى ثلثي التكلفة إذا كانت المهارات ذات صلة بالوظيفة.

شراء منزل أثناء جائحة كورونا

إلى جانب الاستثمارات، فإن أكبر نفقات ستامبر هي مسكنه. في يونيو 2021، انتقل إلى منطقة أخرى لتولي وظيفة جديدة مع جوجل وقرر شراء منزل.

يقول: “كان شراء منزل هنا جنونًا” حيث رأى حوالي 40 مكان وقدّم عروض على ثلاثة منها. ويضيف: “كان علينا كتابة خطابات، وكان علينا أننا لسنا مستثمرين، وكان علينا تقديم عروض أسعار تتراوح بين 50,000 و 60,000 دولار أعلى من السعر”.

وفي أغسطس 2021، استطاع الحصول على منزل من 5 غرف نوم و4 حمامات، على بُعد 30 دقيقة من مكان العمل، حيث كانت المنازل أرخص سعرًا. واشترى المكان مقابل 638,000 دولار أميركي، أي أعلى بحوالي 63,000 من السعر الأصلي، ودفع مقدم 10%.


بشكل عام، يُمكن القول أن كلينتون ستامبر أصبح جيد التحكّم في إنفاقه على شراء الأشياء، ويمكننا جميعًا أن نتعلم شيئًا ما من تجربته.


للحصول على آخر أخبار الشركات الناشئة والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تابع حسابنا على تويتر ولمزيد من المقالات في الإدارة والتوظيف والتسويق تابع حسابنا على لينكدإن وصفحتنا على فيسبوك وصفحتنا على جوجل نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى