منصة Celsius توقف مسحوبات المستخدمين بسبب “ظروف السوق القاسية”

منصة Celsius توقف مسحوبات المستخدمين بسبب "ظروف السوق القاسية"

بينما لا يزال مجتمع العملات المشفرة يعاني من انهيار عملة لونا ومشروع تيرا، يبدو أن هناك كارثة أخرى في الأفق، حيث أعلنت منصة Celsius عن إيقاف مسحوبات المستخدمين بسبب ما أسمته “ظروف السوق القاسية”.

على ما يبدو، كانت عطلة نهاية الأسبوع قاسية بالنسبة لشبكة Celsius، حيث تمت إدانة المنصة لسوء إدارتها للأموال. ويُقال أن شبكة تخزين العملات المشفرة التي تضم أكثر من 1.7 مليون نشرت تدوينة تعلن فيها تعليق عمليات السحب والتداول والتحويل للعملات المشفرة.

وذكرت الشركة أن “ظروف السوق القاسية” هي ما أجبرها على ذلك.

وعبر التدوينة، ذكرت منصة Celsius أن إفادة المجتمع كانت على رأس أولوياتها، وفي توضيح حول التفاصيل ذكر المنشور:

“نحن نعمل بتركيز فريد لحماية الأصول والحفاظ عليها للوفاء بالتزاماتنا تجاه العملاء. هدفنا النهائي هو استقرار السيولة واستعادة عمليات السحب والتداول والتحويلات بين الحسابات في أسرع وقت ممكن. هناك الكثير من العمل المستقبلي لأننا ندرس الخيارات المختلفة، وسوف تستغرق هذه العملية بعض الوقت، وقد تكون هناك تأخيرات”.

ومع انخفاض سوق العملات المشفرة بالفعل، دفعت هذه الأخبار لمزيد من الانخفاض وسط هبوط سعر بيتكوين إلى مستويات خطيرة. هذا بالطبع إلى جانب انخفاض سعر عملة CEL المميزة للمنصة ووصل حاليًا إلى 0.3 دولار أميركي تقريبًا وقت التحرير.

المجتمع ليس سعيدًا

غرس انهيار شبكة تيرا وعملتها المستقرة UST إلى جانب انهيار لونا الكثير من المخاوف في مجتمع صناعة التشفير ككل. لذا عندما تعاملت Celsius مع أزمة السيولة، خرج الكثير من المستثمرين باستثماراتهم خوفًا من مصير مشابه. وكان المجتمع غاضبًا بشكل واضح من قرار الشبكة بالإيقاف المؤقت لعمليات السحب والتداول.

في الوقت نفسه، كُشف أن الشبكة أرسلت أكثر من 50,000 عملة إيثر بقيمة حوالي 66.97 مليون دولار إلى شركة FTX. قبل ثلاث ساعات فقط من قرار تعليق التداول والسحب.

قد تود أيضًا قراءة
انقطاع Solana وتوقف الشبكة حول العالم
اقرأ المزيد

انقطاع Solana وتوقف الشبكة حول العالم

شهدت شبكة Solana مؤخرًا انقطاع في جميع أنحاء العالم، بينما يعمل مدققون الشبكة على تنسيق إعادة التشغيل. وعانت…