أخبارأعمال

البنك الأهلى السعودي يتعاون مع ماستركارد في قطاع الرياضات الإلكترونية

أعلن البنك الأهلي السعودي (SNB) عن اتفاقية شراكة استراتيجية مع ماستركارد والاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية (SEF) لتسريع التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية وتعزيز البنية التحتية للألعاب والرياضات الإلكترونية.

سيعتمد هذا التعاون على علاقة ماستركارد المستمرة مع SEF لتعزيز صناعة الألعاب في المملكة.

وستعمل الكيانات الثلاثة معًا على استكشاف وتطوير المنتجات والعروض المالية المبتكرة التي تخلق قيمة مضافة وتعزز تجربة اللاعبين.

كما تعمل الاتفاقية على الاستفادة من الموارد والخبرات والشبكات الخاصة بالشركاء الثلاثة لتلبية احتياجات الشباب والألعاب في المملكة العربية السعودية.

من خلال هذه الشراكة، سيقوم كل من البنك الأهلي السعودي والاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية وماستركارد بإنشاء وإطلاق تجارب جديدة مدعومة بتقنية الويب3 التي ستوفر للاعبين فرصة الوصول إلى مزايا حصرية وتجارب غامرة في العالم المادي والرقمي.

سيكون هذا المجتمع الرقمي الجديد والخبرة مساحة شاملة للاعبين والمبدعين وهواة الجمع لتصميم وامتلاك مستقبل الرياضات الإلكترونية السعودية.

كما سيتمكن أعضاء المجتمع من الوصول إلى الإبداعات الافتراضية واستخدامها في الألعاب الرقمية والتجارب الغامرة.

يقول سعود عبد العزيز باجبير رئيس مجموعة أعمال التجزئة في البنك الأهلي السعودي:

«تؤكد هذه الشراكة على أهمية دور القطاع الخاص في دعم حركة التنمية الشاملة في المملكة العربية السعودية في إطار رؤية 2030. وتعد هذه الاتفاقية خطوة مهمة في نشر التقنيات الرقمية الجديدة التي ستساهم في جعل المملكة مركزًا رائدًا للألعاب والرياضات الإلكترونية.»

وصرّح أحمد البشري رئيس العمليات في الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية:

«نحن نتفهم مدى تأثير الألعاب وما يمكن أن تكون عليه. من خلال الشراكة مع Mastercard و SNB، نهدف إلى الاستفادة من إمكانات الألعاب في المملكة، وتعزيز مشهد الألعاب في البلاد وتحفيز المزيد من الابتكارات. سيعود هذا بالفائدة على الكثيرين -للأجيال القادمة- مما يميز المملكة كوجهة استثمارية جذابة مع تقديم تجارب ألعاب مبتكرة.»

وقال ميت غوني نائب الرئيس التنفيذي للخدمات في ماستركارد:

«الاتفاقية التاريخية في طريقها للمساعدة في عرض التقنيات الجديدة التي تلعب أدوارًا مهمة في تحويل المملكة إلى مركز رائد للألعاب والرياضات الإلكترونية، وعلى نطاق أوسع للأعمال والسياحة والترفيه والابتكار.

معًا، نسعى للبناء على جهود القيادة السعودية لتعزيز صناعة الألعاب المحلية، وتعزيزها لتقديم تجارب غامرة حقًا لا تُنسى للاعبين في جميع أنحاء المملكة وربط هذه التجارب عبر الواقع المادي والرقمي.»

اقرأ:

كويست للرياضات الإلكترونية تفتتح «منطقة الألعاب» في الدوحة

جي بي أرينا تستحوذ على جالاكتيك التونسية مقابل 15 مليون دولار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى