9 طرق للاستعداد لأزمة مالية شخصية

9 طرق للاستعداد لأزمة مالية شخصية

مجرد التفكير في إمكانية حدوث أزمة مالية شخصية مثل فقدان الوظيفة أو المرض أو حادث سيارة أو شيء مثل جائحة كورونا، يمكن أن يؤثر سلبيًا عليك ويجعلك تستيقظ في الليل! ومع ذلك فإن احتمال حدوث تهديد مالي ينخفض كثيرًا إذا كنت مستعد بشكل صحيح.

لهذا السبب، جمعنا لك في هذا المقال 9 طرق للاستعداد لأي أزمة مالية شخصية. خصوصًا مع حالة عدم اليقين الاقتصادية الحالية.

1. زيادة المدخرات السائلة

ستساعدك الحسابات النقدية، مثل الحسابات الجارية والادخار وحسابات سوق المال – بالإضافة إلى شهادات الإيداع والاستثمارات الحكومية قصيرة الأجل – بشكل أكبر في حالة الأزمات.

ستحتاج إلى اللجوء إلى هذه الموارد أولاً لأن قيمتها لا تتقلب مع ظروف السوق، على عكس الأسهم وصناديق المؤشرات والصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) والأدوات المالية الأخرى التي ربما تكون قد استثمرت فيها.

هذا يعني أنه يمكنك سحب أموالك في أي وقت دون تكبد خسائر مالية. وعلى عكس حسابات التقاعد، لن تواجه غرامات سحب مبكرًا أو تفرض غرامات ضريبية عند سحب أموالك.

لا تستثمر في الأسهم أو غيرها من الاستثمارات عالية المخاطر حتى يكون لديك عدة أشهر من السيولة النقدية في حسابات سائلة. وتعتمد الفترة التي تحتاج إلى نقود سائلة لتغطيتها على التزاماتك المالية وتحمل المخاطر.

إذا كان لديك التزام كبير، مثل رهن عقاري أو مدفوعات التعليم المستمرة للطفل، فقد ترغب في توفير نفقات أشهر أكثر مما لو كنت أعزب وتستأجر شقة.

تعتبر وسادة المصروفات لمدة ثلاثة أشهر بمثابة الحد الأدنى، لكن بعض الأشخاص يرغبون في الاحتفاظ بمدخرات سائلة لمدة ستة أشهر أو حتى عامين للحماية من نوبة بطالة طويلة.

2. إعداد ميزانية

إذا كنت لا تعرف بالضبط مقدار الأموال التي تكسبها وتنفقها كل شهر، فلن تعرف مقدار الأموال التي تحتاجها لصندوق الطوارئ الخاص بك عند حدوث أزمة مالية شخصية.

وإذا كنت لا تحتفظ بميزانية، فليس لديك أيضًا أي فكرة عما إذا كنت تعيش حاليًا دون إمكانياتك أو تنفق زيادة عنها.

الميزانية ليست أحد الوالدين – لا يمكنها ولن تجبرك على تغيير سلوكك – ولكنها أداة مفيدة يمكن أن تساعدك في تحديد أوجه إنفاقك وأين تقف ماليًا.

3. تقليل فواتيرك الشهرية

قد لا تضطر إلى القيام بذلك الآن، ولكن كن مستعدًا لبدء الاستغناء عن أي شيء ليس ضروريًا. إذا تمكنت من خفض نفقاتك الشهرية المتكررة إلى أدنى مستوى ممكن، سيكون من السهل عليك سداد فواتيرك عندما يكون المال شحيحًا.

ابدأ بالنظر في ميزانيتك لمعرفة أين قد تنفق حاليًا أموالًا أكثر من اللازم. على سبيل المثال، هل تدفع رسومًا شهرية لحسابك الجاري؟ اكتشف كيفية التحول إلى بنك يقدم حسابًا مجانيًا.

هل تدفع 40 دولارًا شهريًا مقابل خط أرضي نادرًا ما تستخدمه؟ تعرف على كيفية إلغائه أو التبديل إلى خطة طوارئ فقط بسعر أقل. قد تجد طرقًا يمكنك من خلالها البدء في خفض التكاليف الخاصة بك الآن فقط لتوفير المال.

ربما تكون معتادًا على ترك المدفأة أو مكيف الهواء يعمل عندما لا تكون بالمنزل أو ترك الأضواء مضاءة في الغرف التي لا تستخدمها.

قد يكون الآن أيضًا وقتًا مناسبًا للحصول على أسعار تأمين أقل ومعرفة ما إذا كان يمكنك إلغاء أنواع معينة من التأمين، مثل التأمين على السيارة، في حالة الطوارئ.

قد تمنحك بعض شركات التأمين مهلة، لذا ابحث عن الخطوات المتضمنة وكن مستعدًا.

قد يهمك أيضًا: 8 من نصائح البقاء للشركات الناشئة في أزمة فيروس كورونا الاقتصادية

4. إدارة فواتيرك عن كثب

لا يوجد سبب لإهدار المال على الرسوم المتأخرة أو رسوم التمويل، ومع ذلك فإن بعض العائلات تفعل ذلك طوال الوقت. لكن أثناء وجود أزمة مالية شخصية، يجب أن تكون أكثر حرصًا على هذا الأمر.

حيث يمكن أن يوفر لك التنظيم الكثير من المال عندما يتعلق الأمر بفواتيرك الشهرية.

وقد يؤدي تأخر دفع بطاقة الائتمان شهريًا إلى خسارة تصل إلى 300 دولار على مدار عام. وقد يتم إلغاء بطاقتك في وقت قد تحتاجها فيه كملاذ أخير.

لذا حدد تاريخًا مرتين في الشهر لمراجعة جميع حساباتك، حتى لا تفوتك أي تواريخ استحقاق. وقم بجدولة المدفوعات الإلكترونية أو الشيكات بالبريد بحيث تصل دفعتك قبل عدة أيام من موعد استحقاقها.

بهذه الطريقة، في حالة حدوث تأخير، فمن المحتمل أن تستمر دفعتك في الوقت المحدد.

إذا كنت تواجه مشكلة في تتبع جميع حساباتك، فابدأ في تجميع قائمة. عند اكتمال قائمتك، يمكنك استخدامها للتأكد من أنك على رأس كل حساباتك ومعرفة ما إذا كان هناك أي منها يمكنك دمجه أو إغلاقه.

5. جرد الأصول غير النقدية وزيادة قيمتها

قد يتضمن الاستعداد تحديد جميع الخيارات المتاحة أمامك.

هل لديك طعام إضافي في منزلك يمكنك وضعه في وجبات لخفض فواتير مشترياتك؟ هل لديك أي بطاقات هدايا يمكنك وضعها للترفيه أو بيعها نقدًا؟ هل لديك مكافآت من بطاقة ائتمان يمكنك تحويلها إلى بطاقات هدايا؟

يمكن أن تساعدك كل هذه الأصول في خفض نفقاتك الشهرية، ولكن فقط إذا كنت تعرف ما لديك وتستخدمه بحكمة.

6. سداد ديون بطاقتك الائتمانية

إذا كان لديك دين على بطاقة الائتمان، فمن المحتمل أن تشغل رسوم الفائدة التي تدفعها شهريًا جزءًا كبيرًا من ميزانيتك الشهرية.

إذا حددت نقطة لسداد ديون بطاقتك الائتمانية، فسوف تقلل من التزاماتك المالية الشهرية وتضع نفسك في وضع يسمح لك ببناء أفضل.

التخلص من مدفوعات الفائدة يحررك لاستثمار أموالك في أشياء أكثر أهمية.

7. احصل على صفقات بطاقات ائتمان أفضل

إذا كنت تحمل رصيدًا حاليًا، فقد يساعدك تحويل هذا الرصيد إلى بطاقة أخرى بسعر أقل.

يعني دفع فائدة أقل أنه يمكنك سداد إجمالي ديونك بشكل أسرع والحصول على بعض المساحة في ميزانيتك الشهرية.

فقط تأكد من أن ما تدخره من معدل الفائدة المنخفض أكبر من رسوم تحويل الرصيد.

إذا كنت تقوم بتحويل رصيدك إلى بطاقة جديدة بمعدل نسبة مئوية تمهيدية منخفضة، فاهدف إلى سداد رصيدك خلال الفترة التمهيدية، قبل أن ترتفع الفائدة.

يجدر أيضًا أن تسأل عما إذا كانت شركة بطاقة الائتمان الحالية الخاصة بك ستخفض معدل الفائدة الشهرية.

تقوم الشركات في بعض الأحيان بفعل ذلك لتحافظ على صفتك كعميل؛ من الأرخص بالنسبة لهم الاحتفاظ بعميل حالي بدلاً من الحصول على عميل جديد.

8. ابحث عن طرق جديدة لكسب المال

كل شخص لديه شيء ما يمكنه فعله لكسب أموال إضافية، سواء كان ذلك بيع ممتلكات لم تعد تستخدمها (ممكن عبر الإنترنت) أو العمل لحسابه الخاص، أو الحصول على وظيفة ثانية.

قد يبدو المال الذي تجنيه من هذه الأنشطة ضئيلًا مقارنة بما تكسبه في وظيفتك الأساسية، ولكن حتى المبالغ الصغيرة يمكن أن تضيف شيئًا ذا مغزى بمرور الوقت.

إلى جانب ذلك، العديد من هذه الأنشطة لها فوائد جانبية: قد ينتهي بك الأمر مع فوضى أقل في المنزل، أو تكتشف أنك تستمتع بعملك الجانبي بما يكفي لتحويل مسار حياتك المهنية إليه.

9. الصيانة الروتينية

إذا احتفظت بمكونات سيارتك ومنزلك وصحتك الجسدية في أفضل حالاتها، فيمكنك اكتشاف المشكلات وهي صغيرة وتجنب الإصلاحات باهظة الثمن والفواتير الطبية لاحقًا.

من الأسهل استبدال قطعتين من الخشب بدلاً من وضع خيمة في منزلك من أجل النمل الأبيض، ومن الأفضل تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بدلاً من الحاجة إلى علاجات باهظة الثمن لمرض السكري أو أمراض القلب.

قد تعتقد أنه ليس لديك الوقت أو المال للتعامل مع هذه الأشياء على أساس منتظم، لكنها يمكن أن تسبب اضطرابات أكبر بكثير في وقتك وأموالك إذا تجاهلتهم.

الخلاصة

لا يمكن التنبؤ بالحياة، ولكن إذا كان هناك أي شيء يمكنك القيام به لدرء الكارثة، فيجب أن تكون مستعدًا وحذرًا.

بالإعداد الصحيح، يمكنك تحويل مأساة مالية محتملة إلى مجرد انتكاسة مؤقتة.

قد تود أيضًا قراءة
أفكار أعمال من المنزل تناسب المراهقين
اقرأ المزيد

7 أفكار أعمال من المنزل تناسب المراهقين

محتويات المقال 1. Etsy للمراهقين الفنانين والموهوبين 2. بيع الأدوات المستعملة على الإنترنت 3. مُساعد شبكات اجتماعية 4.…